اليونيسف تقول إنها تأكدت من مقتل ألف وأربعمائة طفل منذ مطلع العام 2015 باليمن

متحدث ومصادر: مقتل 13 مدني بينهم 7 أطفال خلال قصف الحوثيين الأحياء السكنية

قالت منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة «يونيسف» اليوم الأربعاء، إنها تأكدت من مقتل 1400 طفل وإصابة أكثر من 2140 منذ تصعيد الحرب مطلع العام 2015.

 

وذكرت ممثلة اليونيسف في اليمن ميريتشل ريلانو، في مؤتمر صحفي عُقد بالعاصمة اليمنية صنعاء، إن الرقم الفعلي قد يكون أكثر من ذلك بكثير، وإن الرقم المعلن عنه هو مؤكد.

 

وأفادت بأن «الهجمات على المناطق المدنية تؤدي إلى مقتل وإصابة العديد من الأطفال في اليمن، وبدل من التعلم يشهد الأطفال على الموت والحرب والدمار، كما أن هناك قرابة ألفا مدرسة خارج الخدمة بسبب تعرضها للدمار أو الضرر أو لأنها تأوي عائلات النازحين أو تستخدم لأغراض عسكرية».

 

وقالت ريلانو «ينبغي أن تكون المدارس واحات سلام في كافة الأوقات، وملاذ آمن يتمكن فيه الأطفال من التعلم والنمو واللعب وأن ينعموا بالأمان. يجب ألا تتعرض حياة الأطفال للخطر لأنهم يذهبون إلى المدرسة».

 

ودعت اليونيسف كافة أطراف النزاع في اليمن وأولئك الذين بإمكانهم التأثير عليهم من أجل حماية الأطفال ووقف الهجمات على البنية التحتية المدنية بما فيها المدارس ومرافق التعليم وذلك تماشياً مع التزاماتهم بالقانون الدولي الإنساني.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء