اشتباكات بين الحوثيين وأهالي في محافظة ذمار عقب حملة مداهمة لاختطاف مدنيين

مسلحون حوثيون

 شن المسلحون الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح اليوم الأربعاء، حملة مداهمة لقرية في محافظة ذمار (وسط اليمن)، بمسوّغ البحث عن مطلوبين أمنياً.

 

وقال سكان محليون لـ«المصدر أونلاين»، إن ثلاث عربات (أطقم) على متنه أكثر من عشرين مسلحاً حوثياً وحلفاءهم اقتحموا قرية حصن قديد بمديرية ميفعة عنس.

وأضاف السكان إن الحوثيين حاولوا خطف اثنين من القرية، لكن الأهالي تصدوا لهم ومنعوهم.

 

وأدت تلك الخطوة إلى اندلاع اشتباكات بين الأهالي والمسلحين ما تزال مستمرة حتى اللحظة من كتابة الخبر (7 مساءً)، في الوقت الذي وصلت تعزيزات للحوثيين.

وأسفر الحادث عن إصابة اثنين من المسلحين.

 

من جهة، خطف الحوثيون اثنين معلمين من إحدى مدارس مديرية الحدأ، شمال المحافظة، في الوقت الذي حمل الأهالي مسلحي الجماعة مسؤولية ما قد يترتب على عملية الاختطاف.

 

وقال مصدر محلي إن مسلحين على أربعة أطقم يقودهم القيادي الحوثي صالح عباد، اختطفو المعلمين علي أحمد البداي ومحمد عامر البداي، من المدرسة التي كانوا يعملون فيها.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء