بعد يوم من قرار استهدف شخصيات روسية ولبنانية... أمريكا تفرض عقوبات على مسؤولين من كوريا الشمالية

كوريا

 قالت وزارة الخزانة الأمريكية يوم الأربعاء إنها أضافت سبعة مسؤولين كبار من كوريا الشمالية بينهم شقيقة كيم جونج أون إلى قائمتها للعقوبات.

 

وأضافت الوزارة في بيان أن مكتبها لمراقبة الأصول الأجنبية أضاف ستة رجال وامرأة وجميعهم مسؤولون في الحكومة أو في حزب العمال الكوريين إلى جانب وزارة العمل ولجنة التخطيط الحكومية لقائمة العقوبات.

 

وقال القائم بأعمال مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية جون سميث في البيان "لا يشارك النظام الكوري الشمالي في انتهاكات وحشية لحقوق الإنسان فحسب بل أيضا يطبق سياسات رقابة صارمة ويخفي سلوكه غير الإنساني والقمعي" مضيفا أن الخطوة تهدف إلى كشف الأفراد المسؤولين عن الانتهاكات.

 

 وتاتي هذه العقوبات بعد يومن من قرار للخزانة الامريكية بفرض عقوبات على 7 اشخاص ,خمس شخصيات روسية هي رئيس لجنة التحقيق الروسية ألكسندر باستريكين، كلا من ستانسلاف غوردييفسكي، ودميتري كوفتون، وأندريه لوغوفوي، وغينادي بلاكسين، ومعظمهم على صلة بالتحقيقات الخاصة بظروف وفاة الجاسوس الروسي، ألكسندر ليتفيننكو في لندن، الذي يعتقد أنه قضى مسموما.كما شملت العقوبات لبنانيين هما علي دغموش، وهو من مواليد عام 1962، وذلك للاشتباه في صلاته المالية مع حزب الله، مضيفا أن من بين الألقاب التي يُعرف بها لقب "الشيخ علي",ومصطفى مغنية، القيادي في حزب الله ونجل قائد الجناح العسكري السابق للحزب، عماد مغنية، وهو من مواليد عام 1987.

 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان منفصل إن الإجراء يتزامن مع نشر تقريرها الثاني بشأن انتهاكات كوريا الشمالية لحقوق الإنسان والرقابة والذي وصفته بأنه من بين الأسوأ في العالم.

 

وجاء في بيان وزارة الخارجية أن بيونج يانج "تواصل ارتكاب عمليات قتل خارج نطاق القضاء وعمليات الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي والسخرة والتعذيب. الكثير من هذه الانتهاكات ترتكب في معتقلات سياسية يحتجز فيها ما يقدر بين 80 ألف و120 ألف فرد بينهم أطفال وأفراد من عائلات تعرضت للاضطهاد والرقابة."

 

ومن بين السبعة الذين أدرجوا على قائمة عقوبات وزارة الخزانة كيم يو جونج (27 عاما) والتي يقال إنها الشقيقة الصغرى للزعيم كيم جونج أون.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء