واشنطن: إيران تدعم العمليات الإرهابية في البحرين بالمال والسلاح

الامن الشرطة البحرين

فرضت السلطات الأمريكية عقوبات على رجلين من البحرين، مدعومين إيرانياً، ووضعتهما على لائحة "الإرهاب" الدولية، مشيرة إلى دعم السلطات الإيرانية للعمليات الإرهابية في البحرين بالمال والسلاح.

 

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية وضع الرجلين؛ أحمد حسن يوسف، والسيد مرتضى مجيد رمضان علوي، على لائحة العقوبات الاقتصادية ومنعت التعاطي المالي معهما.

 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها الجمعة، إن وضع الرجلين على لائحة الإرهاب يأتي وفقاً لأمر تنفيذي سابق يعتبر أن أي شخص إرهابي لو ثبت أنه الشخص الذي قام من قبل بعمل إرهابي أو يشكل خطراً على المصالح الأمريكية.

 

وأشارت الخارجية الأمريكية بوضوح إلى أن تصنيف الرجلين جاء "بعد تصاعد هجمات المتمردين في البحرين، حيث قدّمت إيران أسلحة وتمويلاً وتدريباً للمتمردين".

 

وكانت الحكومة الأمريكية اتهمت إيران، خصوصاً منظمات من الحرس الثوري وغيره في أعمال مشابهة لدى بداية الثورة في سوريا ضد نظام بشار الأسد، لكن البيانات الأمريكية واتهام إيران بالتدخّل في شؤون الدول المجاورة تراجع خلال السنوات الأخيرة من عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

 

ومع فوز الرئيس دونالد ترامب، عادت اللهجة الأمريكية إلى حدّتها ضد التدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية، حيث قال بيان وزارة الخارجية إنه عندما وضع الرجلان من البحرين على لائحة الإرهاب إن هذا التصنيف "خطوة إضافية في جهدنا المستمر بقوة لمواجهة نشاطات إيران التي تسعى إلى زعزعة الاستقرار ونشاطاتها في المنطقة والمتعلّقة بالإرهاب".

 

وكان ترامب قد أعلن أكثر من مرة أنه يريد مواجهة التصرفات الإيرانية في المنطقة، كما أن الإدارة الأمريكية وجّهت إنذاراً لإيران بسبب تجربة الصواريخ منذ أسابيع، وبعدما هاجم الحوثيون السفن السعودية والإماراتية في مياه باب المندب.

 

يشار إلى أن بيان البيت الأبيض حول اجتماع الرئيس الأمريكي مع ولي ولي العهد السعودي، قد أشار إلى أنهما "لاحظا أهمية مواجهة تصرفات إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة".

 

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيانها، إن الولايات المتحدة "ستقف إلى جانب البحرين في مواجهة هذه المخاطر"، في إشارة إلى التدخلات الإيرانية وتصاعد الهجمات في الفترة الأخيرة من قبل مسلحين درّبتهم إيران أو سلّحتهم وموّلتهم.

 

وأضافت الخارجية الأمريكية في تفاصيل التصنيف أن "السيد مرتضى مجيد رمضان علوي" هو عضو في ألوية الأشطر ومقرّها البحرين، أما أحمد حسن يوسف فمقرّه في طهران لكنه عضو في التنظيم"، وأكدت أن تنظيم "ألوية الأشتر" يتلقّى مساعدات وتمويلاً من حكومة إيران "وهي دولة راعية للإرهاب".

 

أما تنظيم "ألوية الأشتر"، فهو مسؤول عن عدة عمليات إرهابية استهدفت بشكل خاص الشرطة والأمن في البحرين، وسقط في بعضها ضحايا، وذكّر البيان بهجوم التنظيم في البحرين العام 2014 حين سقط جنديان من البحرين وآخر من الإمارات، كما اتهمت الحكومة الأمريكية تنظيم "ألوية الأشطر" باستهداف مصالح الأمن في دول الخليج العربي ومنها البحرين والسعودية.

 

وأكدت الخارجية الأمريكية، أن العلوي معروف أيضاً باسم مرتضى السندي ومولود في البحرين في 27 مارس/ آذار 1983، أما أحمد حسن يوسف فهو معروف باسم "أبو مريم" وأيضاً باسم "سجد حسن نصير الزبيدي"، وهو مولود في 17 مارس/ آذار 1986 في البحرين، كما أن بعض الوثائق تشير إلى أنه مولود في بغداد وهو مقيم الآن في إيران.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء