مقتل وإصابة 42 حوثياً ونجاة الجندي من غارات للتحالف في مديرية مقبنة غرب تعز

غارات في مقبنة

شنت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، مساء اليوم السبت، ست غارات على تعزيزات وتجمعات لمسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح، في منطقة البرح بمديرية مقبنة غربي تعز (جنوب غرب اليمن).

 

وقال مصدر عسكري لـ«المصدر أونلاين»، إن الغارات استهدفت تعزيزات الحوثيين جوار محطة الكهرباء، ونقطة البهول، ومنطقة اللصبة قرب الجسر، وعربتين (طقمين) غرب البرح، وتجمع قرب منزل القيادي الموالي للحوثيين عبدالوهاب سنان.

 

وبحسب المصدر، قتل وأصيب 42 حوثياً، بينهم قيادات حوثية، وتدمير 6 عربات (أطقم)، إثنين منها محملة بأسلحة وذخائر، لافتاً إلى أن تلك التعزيزات كانت متجهة نحو معسكر خالد في مديرية موزع.

 

وأشار المصدر إلى نجاة محافظ تعز المعين من قبل سلطة الانقلاب عبده الجندي وقيادات أخرى من الغارات الجوية.

 

ويتخذ الحوثيون من منطقة البرح غرب مقبنة مركزا لتجميع عناصرهم وإرسالهم إلى مناطق المواجهات مع القوات الحكومية غربي معسكر خالد بمديرية موزع.

 

من جهة أخرى، جددت بوارج التحالف قبل دقائق قصفها على مواقع وتجمعات الحوثيين شمالي مديرية المخا غرب تعز في المناطق المتاخمة لمحافظة الحديدة.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء