إب.. الحوثيون يخطفون زعيماً قبلياً كان من أبرز الداعمين لثورة «11 فبراير»

إب.. الحوثيون يخطفون زعيماً قبلياً كان من أبرز الداعمين لثورة «11 فبراير»

قال مصدر محلي بمحافظة إب (وسط اليمن) اليوم الأحد، بأن مسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح خطفوا زعيماً قبلياً ونقلوه إلى سجن الأمن السياسي بالمدينة، مركز المحافظة التي تحمل ذات الاسم.

 

وأضاف المصدر وهو من أسرة عنان لـ«المصدر أونلاين»، إن الحوثيين خطفوا محمد قاسم عنان من منزله بمنطقة السحول، دون أن يوردوا الأسباب.

 

وكان عنان على رأس قائمة المطلوبين للحوثيين عقب سيطرتهم على محافظة إب أواخر نهاية 2014، لكن النائب البرلماني عن حزب صالح، حسن عنان ـ والذي توفي قبل أشهر ـ قاد وساطة لدى الحوثيين من أجل عودة محمد عنان، والتي قضت بعدم المساس به.

 

لكن مع تلك الوعود غير الحوثيون موقفهم وأقدموا على اختطافهم.

 

وارجأ المصدر أسباب الاختطاف لمواقف عنان من ثورة فبراير، حيث كان من أبرز داعميها، وشغل عضوية المجلس التنفيذي لقوى الثورة بمحافظة إب في 2011 و2012.

 

وحملت أسرة عنان وعدد من رموز قبائل إب وشباب الثورة، قادة الانقلاب في المحافظة وفي مقدمتهم المحافظ المعين من الانقلابيين عبدالواحد صلاح مسؤولية اختطاف عنان وما قد يتعرض له من مخاطر وتعذيب نفسي وجسدي.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء