مصدر : وفاة نجل نائب وزير الداخلية متأثراً بجراحه في الهجوم الذي استهدف أسرته في أبين

مصدر : وفاة نجل نائب وزير الداخلية متأثراً بجراحه في الهجوم الذي استهدف أسرته في أبين

أفاد مصدر مقرب من أسرة نائب وزير الداخلية علي ناصر لخشع إن نجل الوزير، تُوفي متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال الهجوم الذي شنه مسلحون على سيارة تقل أسرة الوزير في منطقة العين في محافظة أبين (جنوب شرق اليمن).


 وكان المسلحون قد هاجموا السيارة وأطلقوا عليها وابل من النيران، واشتبكوا مع جنود الحراسة التي ترافق الأسرة، في الوقت الذي لم يكن الوزير متواجداً في الحادث.


وقال المصدر لـ«المصدر أونلاين»، إن جثة الابن ناصر لخشع نُقلت إلى مستشفى الجمهوري بمدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن).


وأضاف إن امرأتين أُصيبتا في الهجوم بجروح متفاوتة، وهما زوجة لخشع وزوجة نجله.


من جهة، قالت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» إن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أرسل برقية عزاء ومواساة إلى لخشع في «استشهاد نجله جراء عمل ارهابي غادر وجبان طاله وافراد اسرته في طريق عودتهم إلى عدن».


وقال إن «يد العدالة ستطال عاجلا ام اجلا عصابات الغدر والارهاب والخيانة لينالوا جزاءهم الرادع بما اقترفوه من جرائم واعمال دنيئة بحق الانسانية والدين والاخلاق والقيم».


وتشير رسالة التعزية إلى أن عناصر تنظيم القاعدة في محافظة أبين، هم المسؤولين عن الحادث.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك