كيف ستقلص البنوك المركزية الثلاثة الكبرى ميزانياتها البالغة 13 تريليون دولار؟

الفيدرالي

بعد اتباع سياسات التيسير الكمي تبدأ البنوك المركزية حول العالم في التخطيط لمسارها، حيث بلغت قيمة الموازنات العامة للبنوك المركزية الثلاثة: الاحتياطي الفيدرالي والمركزي الأوروبي وبنك اليابان مجتمعة 13 تريليون دولار، وهو ما يعادل أكثر من قيمة اقتصاد الصين أومنطقة اليورو.

 

حيث زادت قيمة الأصول التي في حيازة البنوك المركزية الثلاثة الضعف تقريبًا على الأقل منذ عام 2008، كما توضح "بلومبرج".

 

 

وعزز اقتصاديون ومستثمرون تحليلهم لتداعيات تقليص الميزانية بعدما أظهرت وقائع محضر اجتماع الشهر الماضي للسوق الفيدرالية المفتوحة أن المسؤولين يفضلون بدء العملية في أقرب وقت ممكن هذا العام.

 

أما عن تقليص ميزانية المركزي الياباني، فصرح المحافظ "هاروهيكو كورودا" أنها ستكون إحدى المهام التي سيواجهها بنك اليابان عندما يتخارج من سياسات التيسير النقدي، وهو ما سيحدث فقط بعد تجاوز التضخم مستوى 2% الذي قد يتحقق في وقت ما في العام الذي سيبدأ في أبريل/نيسان 2018.   

 

بينما ستواصل ميزانية البنك المركزي الأوروبي النمو حتى نهاية هذا العام على الأقل، وربما لن تبدأ في الانكماش حتى بعد تقليل مشتريات الأصول.

 

ويبدو أن الأمل ليس سهلاً، لأن أحد المجاهيل الرئيسية هو كيف سيتأقلم الاقتصاد العالمي المثقل بالدين مع ارتفاع معدلات الفائدة التي ربما تنتج من سحب التحفيز، فمع تقليص البنوك المركزية لموازناتها، فإنها ستضيف المزيد من الضغط البيعي على سندات طويلة الأجل وتسهم في رفع تكاليف الاقتراض.

 

واستخدمت البنوك المركزية الثلاثة الرئيسية في كبرى الاقتصادات المتقدمة استخدمت سندات حكومية كوسيلة رئيسية للتوسع النقدي، وتراكم لدى الاحتياطي الفيدرالي حوالي ربع سندات الرهن العقاري التي باعتها الوكالات ذات الصلة بالحكومة على مدار العام الماضي.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء