إصابة مدنيين إثنين برصاص مسلحين حوثيين حاصروا متجر في مدينة ذمار

شهود: تعزيزات مسلحة لجماعة الحوثيين في طريقها إلى مدينة تعز رغم سريان الهدنة

قال شهود عيان إن مدنيين اثنين اصيبا اليوم الأحد، برصاص مسلحين حوثيين، حاصروا متجره شرقي مدينة ذمار (وسط اليمن).

 

وأفد الشهود «المصدر أونلاين»، إن المسلحين حاصروا في أول الأمر، المتجر الذي يملكه علي أحمد النفر، ظهر اليوم، بعد أسبوع من دخول مالك المتجر في مشادة كلامية مع أحد مناصري الحوثيين، قبل أسبوع من اليوم.

 

وأضافوا إن النفر والمسلح الحوثي، ينحدران كلاهما إلى قرية السويداء في مديرية ميفعة عنس التابعة لمحافظة ذمار.

 

وقالوا «خلال محاصرة المسلحين الحوثيين للمحل، دارت اشتباكات بين الطرفين،اصيب خلالها النفر ونجل شقيقه بجروح بليغة».

وبحسب الشهود، فإن الوضع ما يزال متوتراً في المدينة، بعد أن قدم مسلحون قبليون من قرية المصابين، في الوقت الذي تسود مخاوف من تجدد المواجهات بين القبليين ومسلحي جماعة الحوثيين.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء