«الحوثي» ينصح النظام السعودي بتغيير سياسته تجاه اليمن ويحذره من أمريكا ويقول: سيفقروك

الحوثي عبدالملك

في تغير لافت لخطاب جماعة الحوثيين، خلا خطاب زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، مساء أمس الخميس، من أية تهديدات للسعودية، وظهر محاولا استغلال الأزمة الخليجية والخلاف السعودي الاماراتي مع قطر، لتقديم النصح للنظام السعودي بتغيير سياساته، حتى انه لم يذكر كلمة «العدوان» في إشارته إلى السعودية والإمارات.

 

ونصح الحوثي، في كلمة له بمناسبة يوم القدس العالمي، النظامين السعودي والاماراتي بتغيير سياساتها تجاه اليمن وسوريا، مشيرا الى أن علاقاتهما مع امريكا واسرائيل لن تجلب لهم سوى الخسران.

 

وقال «كل الذين اتجهوا للتطبيع مع إسرائيل مثل النظام السعودي والإماراتي نقول لهم بنصح صادق أنتم تتجهون اتجاه قد أكد الله أنه يذهب إلى الخسارة لأن أمريكا لن تقدر لكم ولا إسرائيل فهم يرون فيكم أدوات تستغلها فقط وسيتم القضاء عليها».

 

ودعا الحوثي السعودية إلى مراجعة سياساتها العدائية تجاه اليمن وسوريا.

 

وخاطب الحوثي النظام السعودي، قائلاً «غير سياستك تجاه جارك اليمن، أحفظ أمنك ومالك ما لم فإن الأخطار عليك كبيرة، سيحلبونك ويفقروك ويزجوا بك في معارك دائمة هنا وهناك».

 

وقال «كان بإمكان السعودية ان تكون نهضتها أكبر من اليابان وتكون بلدا مكتفيا في توفير الاحتياجات الضرورية وتكون بلدا رائدا في العالم العربي بدلا من المباهاة بأنها تنتج حليب او تصنع صحنا من الأرز».

 

وفي حديث الحوثي عن الحليب السعودي، يشير الى المقاطعة السعودية لدولة قطر والتي كان أبرز مظاهرها التوقف عن تصدير الحليب السعودي للسوق القطرية.

 

ويظهر في خطاب زعيم الحوثيون محاولة للاستفادة من تطورات الأزمة الخليجية، من خلال التودد لقطر باعتبارها دولة تقف في صف المقاومة ضد اسرائيل من خلال دعم حركة حماس، وتصنيف السعودية والامارات في خانة حلفاء اسرائيل.

 

وتحدث الحوثي مدافعا عن حركات المقاومة ضد اسرائيل، وفيما ذكر حزب الله أكثر من مرة، لم يتحدث عن حركة حماس الفلسطينية بالاسم، لكنه ظهر مدافعا عن جميع حركات المقاومة ضد إسرائيل.

 

وقال «الاتجاه المولي لإسرائيل يتحرك لتصفية القضية الفلسطينية من خلال محاصرة حركات المقاومة، مثل حزب الله بما يمثله من تهديد لإسرائيل ومن جبهة متقدمة وقوية في مواجهة إسرائيل ويسعون الى إضعافه، لماذا كل هذه الحملات ضد حزب الله وهذا التشويه لحزب الله؟».

 

وفي إشارة إلى القمة الأمريكية العربية في العاصمة السعودية الرياض بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي صنفت حركة حماس كمنظمة إرهابية.

 

وقال الحوثي «أيضا الحركات المقاومة في فلسطين يقال عنها من منبر قمة إسلامية أمريكية كما أسموها من ارض الحرمين الشريفين يوصف المقاومون الفلسطينيون بالإرهاب، ضمن اجتماعات يفترض أنها رسمية».

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء