مقتل ضابط جنوب مدينة تعز والقوات الحكومية تلقي القبض على "غزوان المخلافي"

حملة امنية مشتركة الشرطة العسكرية في تعز تلقي القبض على غزوان المخلافي

ألقت الحملة الأمنية المشتركة في مدينة تعز (جنوب غرب اليمن)، القبض على غزوان المخلافي المتهم باعتراض طقم تابع لكتائب ابو العباس، وقتل مدنيين وإصابة آخرين.

 

وقال مصدر عسكرى لـ"المصدر أونلاين"، إن قائد اللواء 22 ميكا العميد صادق سرحان رافق الحملة الأمنية، التي يقودها العقيد محمد المحمودي والتي ألقت القبض على المدعو غزوان المخلافي، واودعته سجن الشرطة العسكرية .

 

في المقابل، ألزمت اللجنة الأمنية عادل العزي نائب القائد السلفي عادل فارع "ابو العباس"، سحب قواته من شوارع وسط المدينة، وفتح نقطة الهنجر المدخل الجنوبي لمدينة تعز.

 

وكانت معارك عنيفة اندلعت ظهر اليوم بين مسلحين تابعين لغزوان المخلافي وكتائب ابو العباس وسط مدينة تعز، وأسفرت عن قتل مدنيان وإصابة ثلاثة آخرين.

 

من جهة قتل مدير أمن مديرية المسراخ مساء اليوم برصاص مسلحين تابعين لمدير شرطة نجد قسيم، الذي قتل هو الاخر وقت صلاة الجمعة، جنوبي تعز.

 

وأكد مصدر عسكرى لـ"المصدر أونلاين" مقتل مدير أمن المسراخ عبد الباسط الهمداني ونجله في منزلة بعد ثلاث ساعات من الاشتباكات مع مسلحي مدير شرطة نجد قسيم.

 

ويتهم مدير أمن مديرية المسراخ بإرسال مسلحين لقتل مدير شرطة نجد قسيم محمد عبدالله يحيى، ثلاثة من مرافقيه ظهر اليوم، وهذا ما دفع أقاربه للثأر له.

 

وقتل مدير أمن المسراخ ونجله بعد رفضه طلب اللواء 35 مدرع تسليم نفسه للقوات الحكومية، وتحصن في منزله، واشتبك مع المسلحين، وانتهت باقتحام منزله وقتله مع نجله.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء