فيدرير يتأهل لمواجهة شيليتش بنهائي ويمبلدون

فيدرر

استمر روجر فيدرر بلا هوادة في مسعاه للفوز بلقب ويمبلدون للتنس للمرة الثامنة بعدما تفوق على التشيكي العنيد توماس برديتش 7-6 و7-6 و6-4 ليبلغ نهائي البطولة للمرة 11 في تاريخه يوم الجمعة.

وواجه اللاعب السويسري (35 عاما) اختبارا صعبا أمام المصنف 11 الذي تفوق عليه في دور الثمانية من نسخة 2010 لكنه رفع إيقاعه في اللحظات الحاسمة ليصبح أكبر لاعب سنا يبلغ نهائي فردي الرجال في ويمبلدون منذ فعلها كين روزوول في 1974.

ومضى روزوول الذي كان في 39 من عمره وقتها ليخسر في النهائي أمام جيمي كونورز لكن فيدرر سيكون المرشح الأبرز لاستعادة اللقب أمام الكرواتي مارين شيليتش صاحب ضربات الإرسال القوية يوم الأحد.

وبهذا يكون فيدرر قد بلغ النهائي رقم 29 له في مسيرته في البطولات الاربع الكبرى حيث حصد 18 لقبا، ولم يخسر فيدرر أي مجموعة في نسخة العام الجاري.



وكان هذا أقوى اختبار له حتى الآن على الرغم من تقديم برديتش لأداء قوي.

وفرض برديتش على فيدرر مرتين خوض شوط فاصل لكنه وقف بلا حول أو قوة في المناسبتين أمام ضربات فيدرر الناجحة.

لكن برديتش رفض الاستسلام وتعادل 3-3 في المجموعة الثالثة قبل أن يستعيد فيدرر تألقه.

وكسر فيدرر، الذي غاب ستة أشهر عن المنافسات بعد الخسارة في الدور قبل النهائي العام الماضي، إرسال برديتش في الشوط التالي وأنهى المواجهة لصالحه سريعا بعدما حافظ على ضربة إرساله والنتيجة 5-4 ليحقق انتصاره الـ90 في نادي عموم إنجلترا. 


 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء