الحوثيون يحاكمون 36 مختطفاً وأحد المختطفين يقول: ضربونا وعرَّونا وعلقونا لـ5 أيام

المحكمة الجزائية المتخصصة

قالت مصادر قضائية اليوم السبت، إن جماعة الحوثيين المسلحة حاكمت 36 مختطفاً لديها، في المحكمة الجزائية المتخصصة (محكمة أمن الدولة) بالعاصمة اليمنية صنعاء.

 

وكان المختطفون الـ36 قد حُوكموا سابقاً، وحكم على عدد منهم في جلسة واحدة بالإعدام.

 

وذكرت المصادر إن الجلسة عُقدت في المجمع القضائي برئاسة رئيس المحكمة القاضي عبده اسماعيل راجح.

 

وتحدث المختطف يوسف البواب، وهو دكتور في جامعة صنعاء، «نحن في سجن الأمن السياسي نتعرض للتعذيب، وعندما عدنا من الجلسة السابقة جردونا من ملابسنا أمام بعضنا البعض».

 

وأضاف في جلسة المحاكمة «عذبونا وضربونا بالحديد وعلقونا لمدة خمسة أيام، وأرغمونا على شرب مياه المجاري ومياه الأمطار، ويمنعونا من الحمام، ويرغمونا على قضاء حاجتنا في الزنازين داخل صحون».

 

وأشار إلى أن المعتقل عبدالله المسوري أصيب داخل السجن بفشل كلوي بسبب تعذيبه من قِبل مسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح.

 

وطالب سلطة المحكمة التابعة للحوثيين، بنقلهم إلى سجن يخضع للدولة، ولا يتعرضون فيه للتعذيب.

 

وبحسب المصادر القضائية، فإن القاضي راجح رفض دخول النساء من أقارب المعتقلين وأخرجهن من قاعة المحكمة، بينهن صحفية مستقلة، بينما سمح لمراسلي القنوات التابعة للحوثيين.

 

من جهة، تقدم محامو المتهمين بعريضة طلبات إلى المحكمة لم يثبتها القاضي.

 

وقالت المصادر «القاضي نقل المتهمين، ورفض تدوين الشكوى في المحضر، وقرر تأجيل الجلسة إلى بعد شهرين».

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء