البرلمان العربي يطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته حيال الجرائم التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي

البرلمان العربي

طالب رئيس البرلمان العربي، مشعل بن فهم السلمي، مجلس الأمن الدولي والاتحاد البرلماني الدولي بتحمل مسؤولياتهم واتخاذ إجراءات فورية تدين ما تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي من جرائم وانتهاكات يومية بحق الشعب الفلسطيني.

 

والعمل الفوري على إلغاء الإجراءات الإسرائيلية بإغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين، ومنع قوات الاحتلال من ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.

 

وأعرب البرلمان العربي في بيان له اليوم عن قلقه الشديد من استمرار اسرائيل إغلاق المسجد الأقصى ومنع المصلين من الوصول إليه والصلاة فيه، عادا ذلك انتهاك صارخ للقوانين الدولية التي تمنع دولة الاحتلال من المساس بالمسجد الأقصى واحترام الشعائر التعبدية للمسلمين، وحذر في الوقت ذاته من خطورة الإجراءات غير المسبوقة التي اتخذتها دولة الاحتلال.

 

ودعا السلمي إلى تطبيق القرارات الدولية المتعلقة باحتلال اسرائيل للأراضي الفلسطينية الأمر الذي من شأنه تحقيق السلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط وحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المسلوبة ،وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967م وعاصمتها مدينة القدس الشرقية المحتلة وفقاً لقرارات الشرعية الدولية.

 

وحذر رئيس البرلمان العربي من المخططات الخطيرة التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلية ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصة في مدينة القدس المحتلة، ومحاولة تطبيق سياسية التقسيم وتقويض عملية السلام.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء