فيدرر يكتب التاريخ ويتوج بلقب ويمبلدون للمرة الثامنة في مسيرته

فيدرر يكتب التاريخ ويتوج بلقب ويمبلدون للمرة الثامنة في مسيرته

كتب النجم السويسري المخضرم، روجيه فيدرر،اسمه بحروف من نور في سجلات بطولة انجلترا المفتوحة للتنس (ويمبلدون)، ثالث بطولات (جراند سلام) الأربع الكبرى هذ الموسم، بعدما انفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب منافسات فردي الرجال بالمسابقة، عقب تتويجه بالمسابقة للمرة الثامنة في مسيرته الرياضية اليوم الأحد.

 

وواصل فيدرر، المصنف الثالث للمسابقة، إبداعه في البطولة المقامة على الملاعب العشبية، بعدما تغلب على منافسه الكرواتي مارين شيلتش، المصنف السابع للمسابقة، بنتيجة 6 / 3 و6 / 1 و6 / 4 ،في المباراة النهائية للبطولة اليوم.

 

وكسر فيدرر /35 عاما/ بانتصاره التاريخي اليوم شراكته مع النجم الأمريكي السابق بيت سامبراس، والبريطاني الراحل وليام رينشو، اللذين توجا باللقب في سبع مناسبات، علما بأنه بات أكبر لاعب سنا يتوج بلقب ويمبلدون منذ بدء عصر الاحتراف عام 1968.

 

ويعد هذا هو اللقب التاسع عشر لفيدرر في بطولات جراند سلام، والثاني له هذا الموسم، عقب فوزه ببطولة استراليا المفتوحة مطلع العام الحالي، كما أن هذا هو اللقب الخامس الذي يحرزه هذا الموسم في البطولة السابعة التي يشارك فيها.

 

وأعاد فيدرر لقب ويمبلدون إلى خزائنه مجددا بعد غياب دام خمسة أعوام، دون أن يفقد أي مجموعة خلال مشاركته في النسخة الحالية للبطولة.

 

وحطم فيدرر آمال شيليتش، الفائز بلقب الولايات المتحدة (فلاشينج ميدوز) إحدى بطولات جراند سلام الأربع الكبرى قبل ثلاثة أعوام، في أن يكرر انجاز مواطنه جوران إيفانيسيفيتش الذي فاز بالبطولة عام 2001.

 

وجدد فيدرر تفوقه على شيليتش في مواجهاتهما المباشرة، بعدما حقق فوزه السابع على نظيره الكرواتي مقابل خسارة وحيدة، كانت في الدور قبل النهائي لفلاشينج ميدوز، عندما أحرز شيليتش اللقب.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء