موظفو القطاع الحكومي بمدينة تعز يتظاهرون لمطالبة الحكومة اليمنية بصرف رواتبهم

موظفو القطاع الحكومي بمدينة تعز يتظاهرون لمطالبة الحكومة اليمنية بصرف رواتبهم

تظاهر العشرات من موظفي القطاع الحكومي في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) اليوم الخميس، لمطالبة الحكومة اليمنية صرف رواتبهم الموقوفة منذ عشرة أشهر.

 

وردد الموظفون المحتجون شعارات وهتافات تستنكر مماطلة الحكومة عن صرف رواتبهم المتوقفة للشهر العاشر، وطالبوها بمعاملة موظفي تعز أسوة ببقية المحافظات المحررة.

 

وأكد المتظاهرون تصعيد احتجاجاتهم السلمية، وهددوا بإسقاط الحكومة في حال عدم الوفاء بوعودها المتكررة بصرف آلاف الموظفين في تعز.

 

واتهم المتظاهرون الحكومة اليمنية بالعمل على تجويع موظفي تعز الذين يعيشون وسط نار الحرب والحصار، الذي يفرضه مسلحو جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ويخرج موظفو تعز في مسيرات احتجاجية أسبوعية منذ قرابة عام للمطالبة برواتبهم، ومنددين بالمماطلات الحكومية، وأحرقوا صوراً لرئيس الحكومة في أكثر من مظاهرة.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك