التحالف يدعو الأمم المتحدة للمساهمة في ادارة مطار صنعاء شرط ضمان مخاوف الحكومة اليمنية

ناطق متحدث التحالف تركي المالكي

دعا متحدث التحالف العربي، العقيد تركي المالكي، الأمم المتحدة الى المساهمة في إدارة مطار صنعاء الدولي شرط ضمان مخاوف الحكومة الشرعية. 

 

وحدد المالكي في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس" الضمانات وهي: إدارة أمن المطار، وضمان أمن وسلامة الطائرات التجارية، وإيقاف عمليات التهريب.

 

 وقال انه في حال توفرت هذه الضمانات فإن التحالف العربي على اتم الاستعداد لفتح حركة الملاحة الجوية امام الطائرات. 

 

وكان مكتب تنسيق الشؤون الانسانية باليمن، والسفير البريطاني، والمبعوث الأممي طالبوا بأعادة فتح المطار لأسباب انسانية، بالاضافة الى ان الحوثيين وصالح يشترطون فتح المطار المغلق منذ بداية العاصفة كشرط لبدء جولة جديدة من المفاوضات. 
 

وانتقد البيان وصف بعض المنظمات اغلاق مطار صنعاء بأنه يضاعف المعاناة الانسانية، مضيفا: تم تخصيص المطارات اليمنية بالمناطق المحررة والآمنة كمطارات بديله وبطلب من الحكومة اليمنية الشرعية.

 

وأوضح العقيد المالكي أن ماتم إصداره من تصاريح جوية لجميع مطارات الجمهورية اليمنية منذ بداية العمليات حتى الآن بلغ (5765) تصريح جوي للرحلات التجارية ونقل الركاب ورحلات الإغاثة الإنسانية.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء