محافظة تعز تستضيف 303 آلاف نازحاً داخلياً بسبب الحرب الدائرة في الساحل الغربي

نازحو المعافر والوازعية

ذكرت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، أن محافظة تعز (جنوب غربي اليمن)، تستضيف 15% من النازحين داخلياً في اليمن، في الوقت الذي تتصاعد العمليات العسكرية في الساحل الغربي.

 

وقالت المفوضية في تغريدة على صفحتها الرسمية بموقع «تويتر»، نشرتها اليوم الأحد، إنه «تستضيف محافظة تعز 15% من النازحين داخلياً في اليمن، أو حوالي 303,672 شخصاً».

 

وتشير إحصائية المفوضية إلى تجمعات النازحين في مديريتي المعافر والوازعية وسط المحافظة، والمديريات المجاورة لهما، التي تتمتع بأمان نسبي، خلافٍ للمديريات الغربية التي تشهد معاركاً عنيفة منذ مطلع العام الجاري.

 

ويشكو النازحون في تلك المديريات من قلة المساعدات المقدمة من المنظمات الإغاثية الدولية، كما أن المئات من الأسر يسكنون في خيام مهترئة في الجبال والوديان، دون أدنى معايير السلامة.

 

وكانت إحصائيات أممية سابقة، قالت إن محافظة تعز التي تدور فيها معارك منذ مطلع العام 2015، تتصدر أعداد النازحين، وتشكل مع محافظات حجة، وصنعاء، وعمران، وصعدة (شمالي البلاد) 68% تقريباً من مجموع النازحين في اليمن.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء