هذه هي الأصول الأكثر ربحية وخسارة منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية

مؤشر الاسهم

حققت السندات الأوروبية مرتفعة العائدات المباعة بالتزامن مع اندلاع الأزمة المالية العالمية، مكاسب لأصحابها تبلغ 100% على مدار العقد الماضي، بينما حقق الذهب عائدات بنحو 95%  ومؤشر "إس آند بي 500" نحو 80%، بحسب تقرير لـ"بلومبرج".

من ناحية أخرى، فإن من وضعوا أموالهم في السلع الرئيسية –بخلاف الذهب- فقدوا 50% من قيمتها، وبشكل عام فإن من ركزوا استثماراتهم في اليورو والأسهم الأوروبية والنفط حققوا خسائر خلال هذه الفترة، بخلاف الدولار والأسهم الأمريكية وحتى السندات الآسيوية.

وحصلت أسواق السندات على دعم من البنوك المركزية الكبرى عبر برامج شراء الأصول التي قفزت إلى 14 تريليون دولار، وأتبع ذلك تفاقم ديون الشركات الأوروبية على وجه التحديد.

وفي الوقت الذي وعد فيه رئيس البنك المركزي الأوروبي "ماريو دراجي" بالقيام بكل ما يلزم للحفاظ على تماسك منطقة اليورو، فإنه شجع على إقراض الشركات الأكثر خطورة، بينما تحولت عائدات الديون الحكومية إلى النطاق السالب.

وبطبيعة الحال لم تكن الاتجاهات تسير في طريق واحد منذ عشر سنوات، فعلى سبيل المثال انخفض مؤشر "إس آند بي 500" بنسبة 57% عن مستواه القياسي في 2007، قبل أن يرتفع لثلاثة أمثال ما كان عليه في 2009، وانخفض مؤشر "بلومبرج بركليز" لعائدات السندات مرتفعة الربحية بنسبة 38% خلال عام 2008.

 

الأصول الأكثر ربحية والأكثر خسارة منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية

الأصل

نسبة التغير (%)

السندات الأوروبية مرتفعة العائد

100

الذهب

95

السندات الدولارية مرتفعة العائد

80

مؤشر "إس آند بي 500"

70

سندات الأسواق الناشئة

70

سندات شركات الأسواق الناشئة

65

سندات الخزانة الأمريكية

45

السندات الألمانية

25

الأسهم العالمية

20

الدولار

15

الين

8

الأسهم الآسيوية

5

أسهم الأسواق الناشئة

(1)

الأسهم الأوروبية

(10)

اليورو

(10)

النفط

 

(30)

السلع الأساسية

 

(50)

 

 

* نقلا عن موقع ارقام 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في اقتصاد وتنمية

اضغط للمزيد

استفتاء