مكتب الصحة في تعز يطلق استغاثة لإنقاذ مرضى الفشل الكلوي

مكتب الصحة في تعز يطلق استغاثة لإنقاذ مرضى الفشل الكلوي

وجه مكتب الصحة في تعز نداء استغاثة لإنقاذ مرضى الفشل الكلوي في المحافظة، والذين "أصبحوا قاب قوسين أو أدنى من الهلاك."

 

وحذر بلاغ صادر عن مدير مكتب الصحة الدكتور عبدالرحيم السامعي من حدوث وفيات بين مرضى الفشل الكلوي خلال الـ 72 ساعة القادمة بسبب عدم وجود كادر تمريضي يتولى العناية بالمرضى.

 

وطالب السامعي الجهات الرسمية والمنظمات الدولية بانقاذ مرضى الفشل الكلوي من خلال مبادرة انسانية لصرف حافز مالي لعدد 14 موظف في مركز الكلية الصناعية بمستشفى الثورة العام بتعز.

 

وأضاف السامعي: "احتشد مرضى الفشل الكلوي في باب مكتبي، وشاهدت بأم عيني جلودهم بلون تراب الأرض ولون اعينهم بلون قشرة البرتقال من شدة ارتفاع الشوائب في دمائهم بسبب نقص الغسيل، واصبحوا قاب قوسين او ادنى من الهلاك".

 

وكان عدد موظفي مركز الكلية الصناعية في مستشفى الثورة 14 موظفاً، واليوم لم تبقى سوى موظفاً واحداً، بسبب عدم صرف رواتبهم، وعجزهم عن توفير مصدر دخل لهم ولأسرهم وقيمة المواصلات، ما دفعهم للبقاء في منازلهم، طبقا للبلاغ.

 

وبحسب البلاغ، كان مريض الفشل الكلوي إلى قبل أسبوع يغسل أسبوعيا 3 جلسات، وتم تخفيضها إلى جلستين، و المريض الذي كان مقرر له جلستين أسبوعيا خفضت إلى جلسة، والمريض الذي كان مقرر له جلسة واحدة يتم الاعتذار له.

 

ويقدم مركز الكلية الصناعية في مستشفى الثورة بتعز خلال الظروف الطبيعية خدماته الطبية لأكثر من 300 مريضاً بالفشل الكلوي بشكل يومي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك