المبعوث الأممي: تسليم ميناء الحديدة للجنة محايدة سيسهل تدفق الإغاثة وعائداته ستوفر الرواتب

إسماعيل ولد الشيخ أحمد

قال المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ إنه وجه دعوة للحوثيين وصالح للإجتماع في أي بلد لمناقشة رسالتهم بشأن البناء على مخرجات مشاورات الكويت "وأدعوهم لحضورها في أقرب وقت ممكن وعدم التأخر أكثر".

 

وأكد ولد الشيخ في إحاطته لمجلس الأمن قدمها مساء الجمعة أنه يسعى لتسليم ميناء الحديدة للجنة محايدة "تعمل على الحد من تهريب السلاح وتسهيل تدفق الاغاثة والاستفادة من عائداته لدفع الرواتب".


وحث المبعوت الأممي أطراف النزاع على "الموافقة على إجراءات ترمي إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة وتامين الإغاثة الإنسانية ودفع الرواتب".


واعتبر ولد الشيخ تزايد الهجمات على السفن في المخا دليل على تزايد الخطر على الملاحة المائية في البحر الأحمر وأضاف "كلما طال أمد الصراع ازدادت مخاطر تنامي الجماعات المسلحة".


وقدم المبعوث الأممي سرداً عن الأوضاع الإنسانية في اليمن "من لم يمت بالكوليرا تقتله الكوليرا السياسية" مشيراً إلى أن الأزمة الإنسانية في تعز تجاوزت كافة الحدود "ونطالب كافة الاطراف بفتح المنافذ لتدفق المساعدات الإنسانية"، وقال إن أطراف النزاع تفوت فرصاً كثيرة "والبعض يريد الاستفادة الشخصية من الانشقاق الداخلي".
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء