وزير محسوب على صالح: وردنا للبنك المركزي 98 مليار ريال منذ بدء أزمة الرواتب

جليدان محمود جليدان

قال وزير الاتصالات في الحكومة المشكلة بين الحوثيين وصالح (غير معترف بها) جليدان محمود جليدان، اليوم الاثنين، إن قطاع الاتصالات ورد إلى الخزينة العامة في البنك المركزي اليمني، أكثر من 98 مليار ريال منذ سبتمبر 2016.

 

ومنذ هذا التاريخ، يعيش مليون و200 ألف موظف يمني، هم موظفو الجهاز الإداري للدولة في اليمن، دون أن يتقاضوا رواتبهم المتوقفة جراء توقف الحوثيين صرف الرواتب بدعوى انعدام السيولة، ونقل الحكومة اليمنية البنك المركزي إلى عدن.

 

ويأتي تصريح جليدان وهو الوزير المحسوب على حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ليؤكد حديث الأخير في خطابه أمس الأحد، الذي اتهم فيه الحوثيين بنهب رواتب الموظفين الحكوميين.

 

وقال صالح إن هناك موارد تُرفد إلى الخزينة العامة لكنها لا تُصرف، مشيراً أن لدى الحوثيين حكومة فوق الحكومة، تنهب الإيرادات العامة ولا تنفقها على الموظفين الحكوميين.

 

وأضاف «الناس تعبت، وكان من الأولى إنفاق تلك الأموال لهم كرواتب».

 

وذكر جليدان في مؤتمر صحفي، إن قطاع الاتصالات يعمل في ظل ظروف بالغة التعقيد والصعوبات، ويعمل بحيادية في خدمة المواطنين.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء