نقابة الصحفيين تطالب الحوثيين الإفراج عن الصحفي «الجبيحي» إثر تدهور صحته

الجبيحي

دعت نقابة الصحفيين اليمنيين جماعة الحوثيين وقوات صالح، الإفراج الفوري عن الصحفي يحيى الجبيحي، المختطف في سجونهم منذ أكثر من عام، بالإضافة إلى أنه محكوم عليه بالإعدام.

 

وحملت النقابة في بيان لها - حصل «المصدر أونلاين» على نسخة منه - الجماعة مسؤولية تدهور صحته.

 

وقال إن أسرة الزميل الجبيحي زارته يوم أمس الأحد، في معتقل الأمن القومي بصنعاء، ووجدته طريح الفراش وبوضع صحي خطير، في الوقت الذي يرفض سجانوه، السماح بنقله إلى مشفى أو توفير الرعاية الصحية له.

 

وأدانت النقابة «هذا التعامل التعسفي تجاه الزميل».

 

وجددت مطالبتها الحوثيين بسرعة الإفراج عن الزميل الجبيحي وتوفير الرعاية الصحية له، كما حثت كافة المنظمات الحقوقية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفِي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، تكثيف الجهود لإطلاق سراح الزميل الجبيحي.

 

وشددت على ممارسة الضغوط على الحوثيين من أجل الإفراج عن كافة الصحفيين المختطفين وإنهاء كافة الممارسات والقيود القمعية التي يتعرض لها الصحفيون المختطفون داخل المعتقلات.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء