الحوثيون يتهمون حزب «صالح» بالمزايدة حول الرواتب ويهددون بفض الشراكة

المجلس السياسي انصار الله الحوثيين

قالت جماعة الحوثيين اليوم الثلاثاء، إن مطالبة حلفائهم في حزب المؤتمر، جناح الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بدفع رواتب الموظفين، مزايدة ووقوف إلى صف العدو.


وذكر بيان صادر عن المكتب السياسي للجماعة - اطلع عليه «المصدر أونلاين» - إنه لمن المؤسف تقمص البعض دور المعارضة، والمزايدة تحت عناوين مختلفة مثل المرتبات، فذلك هو الانزلاق بعينه في مخطط العدو وأجندته.


وكان حزب صالح قد طالب الأحد الماضي، الحوثيين بدفع رواتب الموظفين، وتوريد الإيرادات للبنك المركزي، في إشارة إلى نهب الموارد من قِبل الجماعة المسلحة.


ونفى البيان اتهامات حزب صالح من تغيير المناهج، ونهب المال العام، كما استغرب اجتماعات اللجنة العامة لحزب صالح، الذي «لم يكن مثله إبان وقوع العدوان وطوال المدة الماضية، فما عدا مما بدا؟!».


وهدد الحوثيون بفض الشراكة مع حزب صالح، وقال «تأسيسا على ذلك فإنه لا يشرف أنصار الله الاستمرار على رأس هرم السلطة - سلطة المغارم لا المغانم – في حين لا يمكنها التغيير ومواجهة الفساد وتركته التي لا نهاية لها».


من جهة، أقرت اللجنة العامة لحزب صالح بالإجماع في اجتماعها اليوم برئاسة صالح، «تفويض قيادة المؤتمر الشعبي العام بمواصلة الحوار والتفاهم مع قيادة أنصار الله حول مختلف قضايا وجوانب الشراكة الحقيقية بينهما».

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء