الحكومة تدين دعوة وزير حوثي بالدفع بطلاب المدارس إلى الجبهات ووقف التعليم

حسن زيد

أدانت الحكومة اليمنية اليوم الأحد، دعوات جماعة الحوثيين لإيقاف العملية التعليمية والدفع بأطفال المدارس والمعلمين إلى المعارك، بدلاً من المدارس التي أوقف فيها الحوثيون العملية الدراسية.

 

وكان ما يُسمى وزير الشباب والرياضة في حكومة الحوثيين (غير معترف بها) حسن زيد، طالب بوقف السنة الدراسية في العاصمة صنعاء وعدد من محافظات البلاد الخاضعة لسيطرتهم، والدفع بالأطفال إلى الجبهات.

 

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية «سبأ»، عن وزير الإعلام في الحكومة الشرعية معمر الارياني قوله، إن هذه التصريحات تؤكد استمرار الانقلابيين الحوثيين في تجنيد الأطفال واستغلالهم في العمليات القتالية ضد اليمنيين دون اكتراث بأرواحهم ومصائرهم ومستقبلهم ضاربين عرض الحائط.

 

وأضاف «في الوقت الذي نطالب بالضغط على المليشيات الحوثية لتسريح الأطفال المجندين في صفوفهم ومغادرتهم للمتارس وإعادتهم للمدارس وترك القنابل والبنادق، نفاجأ بهذه الدعوة لتعطيل العملية التعليمية والزج بالأطفال خدمة للأجندة الإيرانية».

 

واعتبر الارياني أن تصريح حسن زيد يكشف عن حالة الاستهتار التي يتعامل بها الانقلابيون الحوثيون بالعملية التعليمية وأرواح الأطفال ومعاناة أسرهم.

 

وقال «في الوقت الذي ترسل فيه القيادات الحوثية أبنائها للدراسة خارج اليمن، أو تعينهم في أهم الوظائف المدنية في العاصمة صنعاء وغيرها من المدن اليمنية، تدفع بأبناء الشعب اليمني ليقتلوا في الجبهات».

 

وناشد الارياني الأمم المتحدة والمنظمات الدولية التدخل الحازم والضغط عل الانقلابيين الحوثيين بما يكفل حماية الأطفال والحيلولة دون الزج بهم في أتون الحرب والنأي بالعملية التعليمية عن الصراعات السياسية.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء