أسرع سيارة في العالم تجري أول اختبار فعلي لها في إنجلترا

اسرع سيارة في العالم

اجرى المتسابق البريطاني المخضرم "ريتشارد نوبل" أول اختبار عام لسيارته فائقة السرعة "بلودهوند" يوم الخميس، في أحد مطارات كورنوال في إنجلترا.

 

وقال "نوبل" قبل الاختبار  لـ"سكاي نيوز" إن "بلودهوند" التي تجمع بين تقنيات الطائرات المقاتلة، وسيارات "فورمولا 1" والمركبات الفضائية، سوف تنطلق بسرعة تصل إلى 200 ميل (320 كيلومترًا) في الساعة على مدرج "نيوكواي".

 

وتأتي خطة الاختبارات استعدادًا لتسجيل أعلى سرعة في العالم والتي ستصل إلى 763 ميلًا (1230 كيلومترًا) في الساعة خلال التجربة التي ستجرى إما العام القادم أو في 2019 في جنوب إفريقيا.

 

وأوضح "نوبل" الذي كسر الرقم القياسي العالمي عام 1983 عندما سجل سرعة 633 ميلًا في الساعة أن المشروع تكلف جهدًا كبيرًا لبلوغ المرحلة الحالية.

 

وتكلفت "بلودهوند" ما يزيد على 40 مليون إسترليني، وتستخدم السيارة محرك طائرة "يوروفيتر تيفون" المعار من وزارة الدفاع والذي تنتجه "رولز رويس"، وتم تزويدها بثلاثة صواريخ "نرويجين نامو" الهجينة، ومحرك "جاكوار في 8 سوبر تشارجد".

 

ويأمل القائمون على المشروع ليس فقط في تسجيل رقم قياسي عالمي جديد، وإنما في اختراق حاجز الألف ميل (1600 كيلومتر) في الساعة.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء