زلزال بقوة 7.2 درجات يضرب العراق ويمتد للكويت وإيران

زلزال العراق

تعرضت العاصمة العراقية بغداد وعدة محافظات أخرى، أبرزها السليمانية، مساء الأحد، لزلزال بقوة 7.2 على مقياس ريختر، في حين تعرضت دولة الكويت وإيران وأطراف من تركيا لهزات أرضية أخرى، أدَّت إلى إخلاء مجمعات ومبانٍ.

 

وذكرت مصادر إعلامية عراقية رسمية أن السكان شعروا بالهزة مساء الأحد، فقد اهتزت المنازل بشكل خفيف، دون تسجيل إصابات بعد. وأضافت أن معظم أهالي محافظة السليمانية أخْلوا منازلهم؛ مخافة تكرار الهزة الأرضية.

 

وفي أنباء أولية، أفادت مصادر إيرانية بمقتل ستة أشخاص على الأقل جراء الزلزال الذي بلغت قوته 4.5 درجات، في حين أصيب عدد آخر بجروح، موضحةً أن الزلزال ضرب محافظات كرمانشاه وأذربيجان الغربية وأذربيجان الشرقية وخوزستان.

 

من جهتها، ذكرت وكالة "رويترز" أن المركز الأمريكي لرصد الزلازل سجل زلزالاً بشدة 7.3 على مقياس ريختر، ضرب محافظة السليمانية الحدودية مع إيران، قبل أن يؤكد خبر آخر أنه بقوة 7.3.

 

وقالت وكالة "إن آر تي" الكردية، إن الهزة الأرضية أسفرت عن تدمير عدد من المباني السكنية في قضاء دربنديخان جنوب شرقي مدينة السليمانية، التي كانت أبرز المتأثرين بالهزة، ووصل تأثيرها لمدن إيرانية محاذية.

من جهتها، بدأت جوامع العاصمة بغداد بالتكبير بعد أن تعرضت بغداد وعدد من المحافظات للهزة.

 

وتؤكد وسائل إعلام محلية أن الزلزال ضرب محافظات كردستان وخوزستان وأذربيجان الغربية والشرقية (غربي إيران)، وكذلك الأهواز جنوباً.

وأكدت الشبكة الوطنية الكويتية لرصد الزلازل، التابعة لمعهد الكويت للأبحاث العلمية، حدوث هزة أرضية خفيفة شعر بها معظم سكان الكويت، مساء الأحد.

 

وبعد الهزة الأرضية، هرع الناس إلى الشوارع في بعض مناطق الكويت.

 

كما قالت الشبكة إن الهزة الأرضية التي شعر بها سكان البلاد، بلغت قوتها ما بين 4 و5 درجات على مقياس ريختر، وهي توابع زلزال ضرب الحدود العراقية-الإيرانية بقوة 7.5 على مقياس ريختر.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء