مقتل 3 جنود وإصابة 18 بهجوم انتحاري استهدف مقر الحزام الأمني في عدن و«داعش» يتبنى

تفجير الحزام الأمني

قال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، إن 3 جنود قُتلوا وأُصيب 18 آخرين بيهم 7 مدنيين، في الهجوم الذي استهدف مقر عمليات حماية المنشآت التابع لقوات الحزام الأمني، في عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن).

 

وذكر المصدر لموقع وزارة الداخلية، إن المسلحين المتطرفين شنوا الهجوم بسيارة مفخخة، وبمشاركة عنصرين انتحاريين يرتديان حزامين ناسفين.

 

وقال إن «العملية الإرهابية أسفرت عن استشهاد ثلاثة جنود وإصابة 18 آخرين منهم 11 جندياً و7 مدنيين بإصابات مختلفة، وتم نقلهم إلى عدد من مستشفيات عدن لتلقي العلاج».

 

وأضاف «كما أسفرت العملية عن أضرار مادية كبيرة في المقر الأمني ومسجد ومباني مجاورة للمقر المستهدف».

 

من جهة، تبنى ما يُسمى بتنظيم الدولة الإسلامية «داعش» الهجوم، وقال في بيان صحفي نشرته حسابات على مواقع التواصل موالية له، إن الانتحاري الذي أسما أبو هاجر العدني فجر سيارته المفخخة في مقر قوات الحزام الأمني.

 

وأشار إلى أن التفجير أدى إلى تفجير المبنى بالكامل، ومقتل وإصابة من كانوا فيه.

 

 ويأتي الحادث، بعد أقل من أسبوعين من هجوم مماثل، حيث هاجم عناصر التنظيم، مقر إدارة أمن مدينة عدن في حي خور مكسر، وسيطروا عليه ليومين، مما أدى إلى مقتل 47 جندياً وضابطاً، وإصابة العشرات.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء