مصدر: وفاة المختطف «الوهاشي» في سجن للحوثيين بصنعاء جراء التعذيب الشديد

سجين معتقل

قال مصدر محلي اليوم الثلاثاء، إن أحد المختطفين في سجون جماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح، لقي حتفه جراء التعذيب، في سجن هبرة بالعاصمة صنعاء.

 

وذكر المصدر لـ«المصدر أونلاين»، إن المختطف أحمد صالح الوهاشي خُطف من قِبل الحوثيين في منتصف أكتوبر الماضي،  في منطقة مذوقين بمديرية البيضاء، مركز المحافظة التي تحمل ذات الاسم (وسط اليمن).

 

وأشار إلى أن الحوثيين أودعوه السجن المركزي، ومن ثم نقلوه بعد أيام إلى سجن هبرة في صنعاء.

 

لكن الرياشي تلقى تعذيباً شديداً من الحوثيين في السجن، لإرغامه على أن يدلي باعترافات لجرائم لم يكن مسؤولاً عنها، مما أدى إلى وفاته هناك، حسبما يضيف المصدر.

 

وأشار إلى أنه قبل حوالي اسبوعين نُشر خبر وفاته، من قِبل نشطاء ومقربين منه، لكن الحوثيين عمدوا بشكل متكرر إلى إبلاغ أهله بأنه سليم ومعافى في السجن.

 

وقال المصدر إن الحوثيين أبلغوا أسرته بأن أحمد الوهاشي توفي منتحراً، بعد أن شنق نفسه.

 

وأضاف «كان الوهاشي قد توفي قبل أيام بفعل التعذيب، لكن الحوثيين تكتموا عن ذلك حتى يزيلوا آثار التعذيب التي تلقاها في السجن».

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء