الحريري يصل إلى القاهرة ويبحث مع السيسي تطورات الموقف في لبنان

الحريري يصل إلى القاهرة ويبحث مع السيسي تطورات الموقف في لبنان

قالت مصادر بمطار القاهرة والمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري إنه وصل إلى العاصمة المصرية مساء الثلاثاء لعقد لقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وكان الحريري يقيم في العاصمة الفرنسية باريس منذ يوم السبت والتقى بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وقال إنه سيعود إلى لبنان يوم الأربعاء للمشاركة في احتفالات يوم الاستقلال.

 

وأثار إعلان الحريري استقالته بشكل مفاجئ من الرياض يوم الرابع من نوفمبر تشرين الثاني أزمة سياسية في لبنان.

 

وقال المكتب الإعلامي للحريري إنه وصل إلى مطار القاهرة مساء الثلاثاء وكان في استقباله وزير الصحة المصري والسفير اللبناني لدى مصر وتوجه بعد ذلك مباشرة إلى القصر الرئاسي.

 

وبحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مع رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، "تطورات الموقف في لبنان".

جاء ذلك خلال لقائهما بالقصر الرئاسي، مساء الثلاثاء، شرقي القاهرة، وفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

ووفق المصدر ذاته، فإن اللقاء تناول "آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة، وتطورات الموقف في لبنان".

ووصل الحريري، إلى القاهرة، مساء اليوم الثلاثاء، في زيارة قصيرة بالتزامن مع وصول الرئيس المصري من زيارة قبرص الرومية التي استغرقت يومين لحضور القمة الثلاثية التي تجمعهما مع اليونان.

وقبل اللقاء، تلقى السيسي اتصالًا هاتفيًا من نظيره اللبناني ميشيل عون "تناول تطورات الأوضاع السياسية في لبنان، والتأكيد على أهمية الحفاظ على استقرار لبنان، وضرورة إعلاء المصلحة الوطنية اللبنانية".

وفي 4 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري، أعلن سعد الحريري استقالته في كلمة متلفزة، من المملكة العربية السعودية.

وأرجع الحريري قرار استقالته إلى "مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله من فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

وشكلت استقالة الحريري مفاجأة، خاصة وأنها جات بعد عام من تسوية سياسية بينه وبين الرئيس عون، وصل الأخير بموجبها إلى رئاسة البلاد، فيما الحريري إلى رئاسة الحكومة.

ورد الرئيس اللبناني ميشال عون بأنه لن يقبل استقالة الحريري حتى يعود إلى لبنان ليفسر موقفه. -

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك