اتهامات للقوات الإماراتية في عدن باقتحام الميناء ومنع سفينة صينية من إفراغ حمولتها

مسؤول: الأمن البحري يحبط محاولة تهريب باخرة أجنبية من ميناء مدينة عدن

اتهم بيان صادر عن عدد من منظمات المجتمع المدني في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن)، قوات إماراتية تابعة للتحالف العربي الذي تقوده السعودية باقتحام ميناء المدينة، ومنع سفينة صينية من إفراغ حمولتها.

 

وقال البيان الموقع من عدد من المنظمات ونشطاء سياسيين، إن اقتحام الميناء والتدخل في عمله «وإيقاف السفينة الصينية من إكمال افراغ حمولتها التجارية، تدخل سافر دون مبرر أو مسوغ قانوني وغير مسؤول وليس له أي علاقة بمهام قوات التحالف العربي في اليمن».

 

وأشار إلى أن ما يتعرض له الميناء هو حصار متكامل، لـ«النافذة العالمية للمدينة وشريان الحياة والرافد الاقتصادي الوحيد للمناطق المحررة».

 

وقال إن السفينة الصينية التجارية قادمة من ميناء مدينة جدة السعودية، وتملك تصريح دخول من غرفة العمليات التابعة للتحالف العربي المشرف على الموانئ اليمنية، وسبق أن فُتشت أكثر من مرة.

 

وطالب البيان «دول التحالف وفي مقدمتها دولة الامارات بتحمل مسؤولياتها الاخلاقية والقانونية وسرعة الكشف ومحاسبة الجهة المسؤولة عن اقتحام الميناء، ومنع أي تجاوزات أو تدخل في إدارة شؤونه العملية والإدارية مستقبلاً».

 

ودعت المنظمات والنشطاء في عدن إلى تنفيذ احتجاج للتنديد بالحصار المفروض على الميناء.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء