مسؤول ينفي وصول قيادات موالية لـ«صالح» إلى مارب ويقول: الحوثيون احتجزوا 200 مسافر في رداع

مسلحون حوثيون

نفى السكرتير الصحفي لمحافظ مارب علي الغليسي، الاخبار التي تحدثت عن وصول قادة موالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، إلى مدينة مارب (شرق العاصمة صنعاء).

 

وقال في تغريدات له على موقع «تويتر»، إن كل الأخبار المتداولة عن وصول شخصيات معينة إلى ‎مارب غير صحيحة، والمستفيد من تلك الأخبار هم الحوثيون، الذين ضيّقوا الخناق وشددوا الإجراءات، ولاحقوا كل من يُعتقد أنه سيغادر إلى مارب.

 

وأوضح «بات المسافر من ‎صنعاء إلى ‎مارب، بحاجة إلى 48 ساعة نتيجة تشديد الإجراءات الميلشاوية، حيث تعمد ميليشيات الحوثي إلى إنزال المسافرين وأخذ بطائقهم وهواتفهم وعلى كل مسافر الانتظار، وتحمل الجوع والبرد والإهانات».

 

وأضاف إن ذلك يجري في ظل صمت المنظمات الدولية عن معاناة المدنيين.

 

وقال إن الحوثيين يحتجزون منذ 3 أيام مئات الأسر النازحة والمسافرين والمرضى في نقطة القيادي الحوثي «أبو هاشم» في رداع بمحافظة البيضاء (وسط اليمن)، ويحيلونهم إلى التحقيق.

 

وأضاف نقلاً عن شاهد عيان إن الحوثيين أودعوا أكثر من 200 مسافر في سجن صغير جداً.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء