بن دغر: الاستقرار لا يمكن تحقيقه في ظل سلطات أمنية متعددة الولاء والتبعية المالية

بن دغر

قال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر إن الأمن والاستقرار في عدن وكل المحافظات المحررة لا يمكن تحقيقه في ظل سلطات أمنية متعددة الولاء والتبعية المالية والقيادات والهياكل المتنافرة والمتناحرة أحياناً.

 

وفي كلمة مطولة نشرتها وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» لرئيس الوزراء عن إنجازات الحكومة في 2017 أكد بن دغر على ضرورة وحدة المكونات والوحدات العسكرية والأمنية تحت قيادة الشرعية.

 

 وقال إنها شرط لتحقيق النصر العسكري والسياسي «الشرعية وحدها دون غيرها الممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي شرط لتحقيق النصر العسكري والسياسي، وشرط لتحقيق الاستقرار والأمن قبل النصر وبعده».

 

وأضاف «ليس هناك من معنى للخلاف والصراع أثناء المعركة مع عدو يستمد وجوده وخطورته من عدو أشد خطراً يقبع على تخوم الأمة. ويهدد أمننا ووجودنا جميعاً».

 

وأشار إلى أن الحكومة ستواصل جهودها لبناء جيش وطني وأمن، يخضع لمقاييس وطنية ومهنية لا مناطقية فيها ولا مذهبية أو حزبية.

 

وحول الجانب المالي، أعاد بن دغر اضطراب التعاملات المالية إلى ما قال إنها «السياسة المالية المتهورة، التي يمارسها قادة الانقلاب، التي تخلف اضطرابات في التعاملات المالية اليومية وتحدث تضخماً، وارتفاعاً مستمراً في الأسعار».

 

وانتقد رئيس الوزراء صمت المنظمات الدولية عن جريمة تزوير العملة المحلية.

 

وقال «كشفت التحقيقات التي أجرتها أطراف دولية مهمة عن عملية تزوير للعملة المحلية ووجهت التهمة للإيرانيين في تسهيل عملية التزوير لصالح الحوثيين بالتعاون مع شركات غربية، وحتى هذه اللحظة ما تزال المنظمات الدولية المعنية بهذا الشأن تصمت إزاء هذه الجريمة».

 

ولفت إلى انه لولا جهود البنك المركزي، لواجه الريال اليمني ظروفاً أصعب.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق