تهريب سجين محكوم بالإعدام من السجن المركزي في ذمار مقابل مبلغ مالي

السجن المركزي في إب

أقدم مسؤول حوثي في مدينة ذمار (وسط اليمن) على تهريب سجين محكوم عليه بالإعدام من السجن المركزي بالمدينة مقابل مبلغ مالي.

 

وقالت مصادر محلية بمدينة ذمار للمصدر أونلاين إن مدير أمن محافظة ذمار العقيد أحمد إدريس المعين من قبل جماعة الحوثيين، قام بتهريب شخص متهم بالقتل من داخل السجن المركزي بمدينة ذمار، مقابل مبالغ مالية كبيرة دفعت له.

 

وأفادت المصادر، أن العقيد إدريس قام باقتحام السجن برفقة مسلحين تابعين له، وافرجوا بالقوة عن سجين يحتفظ المصدر أونلاين باسمه، صادر في حقة حكم بالإعدام من محكمة جبن الإبتدائية بالضالع، في قضية قتل.

 

وأضافت المصادر أن السجين الذي تم تهريبه هو من مديرية جبن بالضالع، وهو متهم بقتل شخص آخر من بني شريان في الضالع، تم حينها القبض عليه ونقله إلى سجن ذمار المركزي، بعد محاكمته وإصدار حكم الإعدام بحقه.

 

يذكر أن عملية التهريب هذه لا تعد هي الأولى بل سبق وأن قام مسؤولون يتبعون جماعة الحوثيين بتهريب عدد من القتلة بطرق مختلفة، إما مقابل المال أو لاعتبارات عنصرية وطائفية.

 

وعادة ما تتسبب عمليات إطلاق سجناء متهمين في حوادث ثارات واقتتال أهلي وهو ما ترمي إليه الجماعة من هذه الأفعال بحسب متابعين.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق