أتلتيكو مدريد يصطاد لوكوموتيف موسكو بثلاثية

اتلتيكو مدريد يفوز

فاز فريق أتلتيكو مدريد الإسباني على ضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي بثلاثية نظيفة، في المباراة التي أقيمت، مساء اليوم الخميس بملعب (واندا ميتروبوليتانو) ضمن منافسات ذهاب دور الـ16 لمسابقة الدوري الأوروبي.

سجل ثلاثية أتلتيكو مدريد، ساوؤل نيجويز، دييجو كوستا وكوكي بالدقائق 22 و47 و9، ليضع وصيف الليجا قدمه الأولى في دور الثمانية، قبل لقاء الفريقين إيابا، يوم الخميس المقبل في موسكو.



الشوط الأول

اعتمد دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد على طريقته المعتادة 4-4-2، بوجود آنخيل كوريا وكوكي وتوماس بارتي وساؤول تحت الثنائي الهجومي كوستا وأنطوان جريزمان.

بالمقابل يوري سيمين، مدرب لوكوموتيف الروسي، واجه سيميوني بنفس السلاح 4-4-2، لكنه اعتمد على الهجمات المرتدة، مستغلا الثنائي أليكسي ميرانتشوك وإيدر في المناورات على المرمى المدريدي.

ضغط أتلتيكو بقوة على الضيوف في بداية اللقاء، واستحوذ على الكرة بنسبة 80%، ولكنه فشل في تسديد كرة واحدة على مرمى حارس لوكوموتيف حتى مرور 15 دقيقة من اللقاء.

وجاءت أول تسديدة مدريدية على الحارس جويليرمي من كوكي في الدقيقة 21، لكن حارس الفريق الروسي تصدى لها بسهولة.



قص ساؤول نيجيز شريط الأهداف في المباراة بالدقيقة 22 عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، شاهدها الحاري جويليرمي تسكن شباكه.

خلال 30 دقيقة من اللقاء، سيطر فريق أتلتيكو مدريد على مجريات اللعب باستحواذ عالي 70% وسط أداء قوي من فريق دييجو سيميوني، بينما غاب الضيوف عن الظهور، وخلق الفرص عن طريق الهجمات المرتدة.

أضاع الفرنسي أنطوان جريزمان، فرصة تسجيل الهدف الثاني لأتلتيكو مدريد بعد الانفراد بالحارس، لكنه فشل في إيجاد طريق المرمى بالدقيقة 32.

خرج الفريق الروسي من ثكناته الدفاعية، ونظم هجمات متتالية، ولكن دون فاعلية أو خطورة كافية لهز الشباك.



طالب لاعبو لوكوموتيف باحتساب ركلة جزاء لمصلحة أليكسي ميرانتشوك بعد سقوط داخل منطقة الجزاء، لكن حكم المباراة الدنماركي، أشهر له البطاقة الصفراء بداعي التحايل، قبل أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

بدأ أتلتيكو مدريد الشوط الثاني بسرعة كبيرة، وسجل هدفا بقدم دييجو كوستا في الدقيقة 47، حيث استغل كرة عائدة من حارس لوكوموتيف بعد تسديدة جريزمان.

وصلت المباراة للدقيقة 60 دون استطاعة الضيوف إيجاد حلول لعبور دفاعات أتلتيكو مدريد المسيطر على الكرة بنسبة 64%.

وتعامل الحارس جويليرمي مع تسديدة أنطوان جريزمان بصورة جيدة في الدقيقة 63، بعدها فضل سيميوني إراحة الفرنسي جريزمان في الدقيقة 67، بإشراك الوافد الجديد فيتولو بدلا منه.



أجرى سيميوني التبديلين الثاني والثالث دفعة واحدة قبل ربع ساعة من نهاية اللقاء، بخروج آنخيل كوريا ودخول المهاجم المخضرم فرناندو توريس، وكيفن جاميرو بدلا من دييجو كوستا.

ووسط عجز هجومي تام للفريق الروسي، سجل لاعب الوسط كوكي الهدف الثالث لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 90 بعد عرضية من الظهير الأيمن خوانفران توريس.
 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق