الإعلان في جنيف عن جائزة "رهام البدر" للمدافعين عن حقوق الانسان

الإعلان عن تأسيس جائزة ريهام البدر الحقوقية في جنيف

أعلن التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان عن جائزة سنوية تقدم للنشطاء والراصدين في مجال حقوق الانسان، تحت مسمى "جائزة الشهيدة رهام البدر".

 

ورهام البدر ناشطة حقوقية وراصدة تعمل لصالح اللجنة الوطنية المكلفة برصد الانتهاكات في اليمن، وقتلت برصاص قناص حوثي في مدينة تعز وسط اليمن، في الـ9 من شهر فبراير المنصرم.

 

وقالت الناشطة الحقوقية والمحامية هدى الصراري، خلال مشاركتها في ندوة عن "حالة المدافعين عن حقوق الانسان في اليمن"، إن الجائزة ستقدم سنويا للنشطاء والراصدين الجيدين، حيث ستعد بمثابة تكريم لدور الشهيدة البدر، وستقدم سنويا في ذكرى استشهاد الناشطة رهام البدر.

 

من جانبه أوضح مطهر البذيجي المدير التنفيذي للتحالف اليمني لرصد الانتهاكات أن جائزة الشهيدة رهام البدر، سيمنحها التحالف للمدافعين المشتغلين في حقوق الانسان والراصدين والنشطاء الحقوقيين في اليمن والمنطقة العربية.

 

وأشار في تصريح لـ"المصدر أونلاين"، إلى ان الجائزة تعد لفتة بسيطة تخليداً لمقتل الناشطة الحقوقية والراصدة البدر والمدافعة عن حقوق الانسان.

 

وأضاف "ستمنح الجائزة كل عام في ذكرى مقتلها، وسنقوم بالتشاور مع عدد من الخبراء والمجتمع الدولي والمحلي، لعمل اليات ومعايير محددة للجائزة، وهي لفتة كريمة من المجتمع المدني اليمني تخليداً لدور المدافعين والنشطاء والمشتغلين في مجال حقوق الانسان بشكل عام".

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق