توتنهام يقلب تأخره إلى فوز على بورنموث لكنه يخسر جهود كين

هاري كين توتنهام

 تجاوز توتنهام هوتسبير إصابة مقلقة لمهاجمه هاري كين ليفوز 4-1 على مستضيفه بورنموث الذي يحتل مركزا في وسط الترتيب يوم الأحد بفضل ثنائية من سون هيونج-مين وهدفين من ديلي آلي وسيرج اورييه ليتقدم للمركز الثالث في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

 

وخطفت خسارة كين مهاجم انجلترا ومتصدر هدافي توتنهام، الذي خرج بإصابة في الكاحل بعد نصف ساعة، بريق الانتصار الصعب الذي تأكد بفضل اهتزاز شباك صاحب الأرض بهدفين متأخرين. وجاء هذا الانتصار عقب الخسارة المحبطة أمام يوفنتوس في دور 16 لدوري أبطال أوروبا في منتصف الأسبوع الماضي.

 

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام ”كان تحديا ضخما عقب مباراة الأربعاء لكن الفريق أظهر شخصية قوية“ مضيفا أن الهداف كين سيخضع لفحص بالأشعة لتحديد مدى خطورة إصابته.

 

ودفع هذا الانتصار بتوتنهام للتقدم بفارق نقطة واحدة ومركز واحد عن ليفربول ليحتل المركز الثالث برصيد 61 نقطة من 30 مباراة ويستعيد فارق الخمس نقاط مع غريمه اللندني تشيلسي صاحب المركز الخامس. وسيستضيف تشيلسي غريمه اللندني في الأول من أبريل نيسان المقبل ضمن الصراع على المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لدوري الأبطال.

 

وبدأ بورنموث بقوة وسدد جونيور ستانيسلاس في العارضة ثم هز الشباك بعد ست دقائق من البداية لكن آلي، الذي فشل في التسجيل في 15 مباراة متتالية، أنهى صيامه عن الأهداف بإدراك التعادل من مركز كان يشغله كين.

ولعب آلي دورا كبيرا في الهدف الثاني لتوتنهام بعدما أرسل تمريرة عرضية إلى سون الذي سدد في المرمى قبل أن يضيف المهاجم الكوري هدفه السابع في اخر أربع مباريات بعد هجمة مرتدة.

 

وجعل الظهير الأيمن اورييه النتيجة 4-1 قرب النهاية بعدما فشل اسمير بيجوفيتش حارس بورنموث في إبعاد الكرة من على خط المرمى.

 

 

وجاءت أهداف سون السبعة خلال 11 يوما منهكة وأسهمت فيما وصفه الأرجنتيني بوكيتينو بأنه أفضل موسم للاعب الكوري الجنوبي مع توتنهام.

 

وقال ”مر سون بموسم رائع وهو أفضل مواسمه منذ قدومه إلى هنا. ساعد الفريق على حصد الثلاث نقاط. الهدف هو أن ننهي في أعلى مركز ممكن“.

 

وقال ايدي هاو مدرب بورنموث إن الحظ لم يساعد فريقه بعد إلغاء هدف كالوم ويلسون بسبب دفعة داخل منطقة الجزاء.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق