وسام بن يدر يفجر المفاجأة ويقتل أحلام مانشستر يونايتد في 4 دقائق

اشبيلية مانشستر يونايتد

قاد المهاجم البديل وسام بن يدر فريقه إشبيلية لتفجير مفاجأة كبرى، بالفوز على مضيفه مانشستر يونايتد (2-1) مساء يوم الثلاثاء، على ملعب "أولد ترافورد"، في إياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وودّع يونايتد المسابقة، بعدما انتهت المباراة الأولى على ملعب "سانشيز بيزخوان" بالتعادل السلبي 0-0 قبل ثلاثة أسابيع. وأحرز بن يدر هدفي فريقه بعد نزوله بديلا في الشوط الثاني بالدقيقتين 74 و78، فيما سجل روميلو لوكاكو هدف يونايتد الوحيد في الدقيقة 84.

وشهدت تشكيلة مانشستر يونايتد تغييرات عديدة، فغاب لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا رغم جاهزيّته، وشارك بدلا منه مروان فيلايني، فيما جلس الأسكتلندي سكوت ماكتوميناي على مقاعد البدلاء، ليشارك جيسي لينجارد في دور لاعب الوسط الهجومي، وحافظ الإنجليزي الشاب ماركوس راشفورد على مقعده في التشكيلة الأساسية، فيما تواجد الفرنسي أنتوني مارسيال على الدكة.

في الجهة المقابلة، لم تشهد تشكيلة اشبيلية أي مفاجآت، حيث قام الكولومبي لويس موريل بدور المهاجم الصريح ومن حوله خواكين كوريا وبابلو سارابيا، وغاب المخضرم خيسوس نافاس للإصابة ولعب مكانه الدنماركي سيمون كاير.

وأهدر مانشستر يونايتد فرصة مبكرة للتسجيل في الدقيقة الثانية، عندما تخلّص مهاجمه روميلو لوكاكو من المدافع كاير قبل أن يتبادل الكرة مع لينجارد ويسدد بعيدا عن المرمى، ورد اشبيلية في الدقيقة التاسعة عبر ركلة ركنية تابعها خواكين كوريا برأسه فوق المرمى، ومن تمريرة خاطئة لمدافع مانشستر يونايتد إريك بايلي، مرّر كوريا إلى موريل الذي سدد فوق العارضة الدقيقة 14.

وكان اشبيلية الأكثر استحواذا على الكرة، وأرغم دفاع يونايتد ارتكاب الأخطاء التي من أحدها وصلت الكرة إلى موريل، ليسدد بيسراه بعيدا عن القائم البعيد في الدقيقة 27، وتخلّص فيلاني من رقابة فاسكيز قبل أن يتبادل الكرة مع سانشيز ويسدّد كرة تألّق الحارس سيرجيو ريكو في إبعادها بالدقيقة 37.

ومع بداية الشوط الثاني، حرم المدافع بايلي اشبيلية من افتتاح التسجيل عندما تدخل ببسالة لإبعاد الكرة من أمام المتحفّز للتسجيل كوريا، وفي الدقيقة 57 سنحت فرصة امام سانشيز داخل منطقة الجزاء، بيد أنه سدّد في جسد المدافع كليمينت لانجليه، ومر بابلو سارابيا من الناحية اليمنى وأرسل كرة أمام مرمى يونايتد فسل كوريا في تحويلها داخل الشباك بعد مضايقة من بايلي، ليجرب بعدها مانشستر يونايتد تبديله الأول بإخراج فيلايني وإشراك بوجبا.

وبعد لحظات من نزوله أرض الملعب، سدد بوحبا كرة بعيدة مرّت بجانب المرمى، ليجري اشبيلية تغييرا بإخراج موريل وإشراك وسام بن يدر الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 74 عندما تلقّى تمريرة مميّزة من سارابيا ليسدد على يسار دي خيا، ثم أضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني في الدقيقة 78، عندما فشل دفاع يونايتد في التعالم مع كرة أمام مرماه، ليتابعها المهاجم الفرنسي برأسه حاول دي خيا التصدي لها لكنها تخطّت خط المرمى قبل أن يبعدها في المرة الثانية.

وأهدر يونايتد فرصتين محققتين عبر كريس سمولينج ولوكاكو، قبل أن يمنح الأخير أملا ضئيلا لفريقه بتقليص النتيجة في الدقيقة 84 إثر متابعة قوية لكرة أمام المرمى

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق