أعضاء النيابة في المكلا يضربون عن العمل بسبب عدم تنفيذ قرارات النيابة

السلطات الأمنية في المكلا ترفض الإفراج عن معتقلين سياسيين رغم توجيهات النيابة

 

شرع أعضاء النيابة العامة في مدينة المكلا اليوم الإثنين في إضراب عن العمل على خلفية رفض أجهزة الشرطة والمخابرات في المدينة قرارات النيابة بالإفراج عن معتقلين.

 

ويطالب أعضاء النيابة بتوقيف المسؤولين الذين يرفضون تنفيذ قرارات النيابة حفاظاً على هيبة القضاء ودوره في إنفاذ القانون.

 

وكانت النيابة قررت أمس الأحد الإفراج عن عدد من معتقلين سياسيين تم الزج بهم في السجون منذ أكثر من عام ووجهت لهم تتعلق بالإرهاب، إلا أن الجهات المعنية بتنفيذ القرارات رفضت الإفراج عن المتهمين وتصر على مواصلة اعتقالهم خارج القانون.

 

من جانبهم أصدر أهالي المعتقلين بياناً عبروا فيه عن تضامنهم مع أعضاء النيابة وتأييدهم للإضراب الذي أعلنوه اليوم، وأكدوا على مطالبهم في الإفراج عن ذويهم المحتجزين في السجون بطريقة غير قانونية منذ أكثر من عام.

 

وطالب أهالي المعتقلين في ختام بيانهم رئيس الجمهورية والنائب العام بإيقاف كل من تسول له نفسه عرقلة قرارات النيابات والمحاكم وفرض هيبة الدولة كما طالبوا بإطلاق سراح بقية أبنائهم المعتقلين الذين تم التحقيق معهم وتم طلب ضمانات للإفراج عنهم لعدم اثبات أي تهمة عليهم حسب الإجراءات القانونية وعددهم 25 معتقلاً استكملت اجراءات الافراج عنهم.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق