تدهور الحالة الصحية لأحد المختطفين الـ36 الذين تحاكمهم جماعة الحوثيين بصنعاء

تدهور الحالة الصحية لأحد المختطفين الـ36 الذين تحاكمهم جماعة الحوثيين بصنعاء

تدهورت الحالة الصحية لأحد المختطفين الـ36 الذين تحاكمهم جماعة الحوثيين بصنعاء، في وقت تواصل محاكم الحوثيين عقد جلسات محاكمات وصفت بـ"الهزلية".

وقال مقرب من أسرة المختطف عبدالعزيز أحمد الحكمي لـ"المصدر أونلاين"، إن الحكمي تدهورت صحته بشكل كبير خلال الايام القليلة الماضية، في وقت ترفض إدارة سجن الأمن السياسي بصنعاء علاجه أو إخراجه بضمانة شخصية لعلاجه.

وأضاف "إن أسرته زارت اليوم الاثنين سجن الأمن السياسي، وتفاجأت بقدوم الحكمي على متن كرسي متحرك لعدم تمكنه من الوقوف والمشي بسبب وضعه الصحي السيء".

من جانبه قال المحامي عبدالمجيد صبرة لـ"المصدر أونلاين"، إن محامي الـ36 مختطفاً تمكنوا من استخراج توجيه من المحكمة والنيابة التي تقع تحت سيطرة الحوثيين، إلى إدارة السجن بسرعة علاج الحكمي أو إخراجه من المعتقل وتسليمه لأسرته لعلاجه بضمان تجاري وحضوري.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة "محكمة أمن دولة"، قد عقدت جلسة محاكمة للمختطفين الـ36 أمس الأحد، قبل أن تقوم بتأجيلها إلى الـ13 من شهر مايو القادم، وهي الجلسة التي لم يحضر المختطف الحكمي بسبب تدهور وضعه الصحي.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك