أكبر جسر بحري في العالم.. تكلف 15 مليار دولار وصلبا يكفي لبناء 60 برج "إيفل"

جسر بحري الصين

تعتزم الصين افتتاح واحد من أكبر مشاريعها وأكثرها طموحًا هذا الشهر، وهو جسر يربط بين هونج كونج وماكاو ومدينة تشوهاي جنوبي البلاد، والذي يمتد على بعد 34 ميلًا (55 كيلومترًا)، ما يجعله أطول جسر بحري في العالم، وفقًا لما أوردته "فرانس برس"و"بزنس إنسايدر".

 

ويأتي ذلك في إطار خطط الصين الطموحة لتدشين العديد من المشاريع العملاقة التي تهدف من خلالها إلى تحويل مدنها بشكل جوهري، حيث تنوي تشجيع 250 مليون شخص على الانتقال إلى المدن الكبرى التي تستثمر فيها الآن عشرات المليارات من الدولارات.

 

وسيخفض الجسر مدة السفر بين المدن الثلاث إلى النصف، وملحق به أربعة أنفاق أحدها تحت الماء، كما بنت الصين أربع جزر اصطناعية لدعم هيكله، وبشكل عام يوصف بأنه "أعجوبة هندسية" جديدة حيث احتاج إلى 420 ألف طن من الصلب، ما يكفي لبناء 60 برج "إيفل".

 

ومن المتوقع أن تستخدمه 40 ألف سيارة يوميًا بما في ذلك الحافلات، ويقول المسؤولون إن الجسر أصبح جاهزًا ليعمل مدة 120 عامًا، ورغم عدم الإفصاح عن التكلفة، إلا أن بعض وسائل الإعلام المحلية قالت إن الصين أنفقت 15 مليار دولار على المشروع الذي استغرق 7 سنوات.

 


 




 




 


 


 


 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق