173 دولة تُوقع اتفاقاً تاريخياً للحد من الانبعاثات الناجمة عن صناعة الشحن

تلوث الهواء

وافقت معظم دول العالم على اتفاق تاريخي سيضع حداً لأول مرة للانبعاثات الصادرة عن صناعة الشحن العالمية.

 

وبعد أسبوع من المفاوضات في اجتماع لندن للمنظمة البحرية الدولية التابعة للأمم المتحدة، وافق مندوبو 173 دولة على خفض الانبعاثات بنسبة 50% على الأقل بحلول عام 2050 من مستويات عام 2008.

 

ويُعد الاتفاق خطوة هامة في مكافحة الاحتباس الحراري المسبب للتغيرات المناخية، حيث تُعتبر صناعة الشحن - الوحيدة غير المدرجة في اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015 - سابع أكبر مصدر للغازات الدفيئة وفقاً للبنك الدولي.

 

وإذا تُركت هذه الصناعة دون مراقبة، فعلى الأرجح ستشكل 15% من انبعاثات الكربون العالمية بحلول عام 2050، أي بزيادة قدرها خمسة أضعاف عن اليوم.

 

وأثارت كندا والأرجنتين وروسيا والهند والبرازيل وإيران والفلبين مخاوف بشأن الاتفاقية بسبب قلقها من تأثيرها السلبي على التجارة العالمية فضلاً عن نقص البيانات الكافية.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق