«أطباء بلا حدود» تعلق نشاطها في تعز

أطباء بلا حدود تقول إنها عالجت 55 ألف يمني منذ بداية الحرب 10 آلاف منهم بتعز

أعلنت منظمة «أطباء بلا حدود» اليوم السبت، تعليق أنشطتها في محافظة تعز (جنوب غربي البلاد)، لأسباب أمنية.

 

وقالت المنظمة إنها تبدي أسفها، وتعلن تعليق جميع أنشطتها، في المحافظة بسبب تردي الأوضاع الأمنية خلال الأسابيع الأخيرة.

 

ويأتي بيان المنظمة، رداً على اقتحام جماعة مسلحة مستشفى الثورة في المدينة، الأحد الماضي، ومحاولة اغتيال أحد المرضى وتفجير عبوة مفخخة داخل باحة المستشفى.

 

وأوضحت المنظمة أنها لن تستأنف نشاطها، حتى الوقت الذي تحصل فيه على تأكيدات بشأن سلامة المستشفيات من جميع الأطراف، وعدم تكرار ما حدث، وضمان سلامة العاملين والكوادر الصحية.

 

وأشارت أنها، تدعم مستشفيات محافظة تعز منذ عام 2015، وقدمت الخدمات الطبية طوال فترة الصراع، وعالجت أكثر من 15 ألف مريض ومصاب، فضلاً عن تقديم دعم طارئ لمستشفيات أخرى في أوقات صعبة ومعقدة.

 

وطالبت «أطباء بلا حدود»، في بيانها، أن تكون الأنشطة الطبية متاحة للجميع بغض النظر عن الانتماء، داعيةً جميع الأطراف إلى احترام المستشفيات كأماكن محمية.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق