الاعلان عن آلية لإزالة اسباب التوتر في أرخبيل سقطرى بين الحكومة والإمارات

الاعلان عن آلية لإزالة اسباب التوتر في أرخبيل سقطرى بين الحكومة والإمارات

أعلن اليوم الاحد، عن الاتفاق على آلية إزالة اسباب التوتر القائمة في محافظة أرخبيل سقطرى، بين الحكومة اليمنية والإمارات.

ووصلت إلى سقطرى، لجنة عسكرية سعودية يمنية، برئاسة اللواء أحمد الشهري، وعدد من الضباط السعوديين ومن الجانب اليمني قائد القوات البحرية عبدالله النخعي، ومدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة اللواء أحمد العقيلي، والملحق العسكري بسفارة اليمن في الرياض يحيى الوعيل.

وقالت وكالة سبأ الحكومية، إن رئيس الوزراء احمد بن دغر استمع الى شرح من أعضاء اللجنة عن الآلية التي توصلت اليها اللجنة بتنفيذ الاتفاق وإزالة أسباب التوتر الذي حدث في الأسبوعين الماضيين.

وقضت الآلية بـ"عودة عمل القوات الأمنية في المطار والميناء الى عملها وسحب كل القوات التي قدمت إلى الجزيرة بعد وصول الحكومة وتطبيع الحياة في كافة مناطق وجزر الأرخبيل والبدء بتنمية وإغاثة شاملة للجزيرة تشمل كل المرافق الخدمية والحيوية وفِي كل المديريات والجزر بدعم من المملكة العربية السعودية".

كما عقد بن دغر اجتماعاً بـ"أعضاء اللجنة العسكرية اليمنية" بحضور عدد من أعضاء الحكومة واستمع منهم إلى شرح واف حول مهمتهم في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بحسب توجيهات فخامة رئيس الجمهورية وخاصة في اعادة الجزيرة إلى وضعها السابق.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك