مختطف سابق في معتقلات الحوثيين يقول ان العشرات قتلوا تحت التعذيب

مختطف سابق في معتقلات الحوثيين يقول ان العشرات قتلوا تحت التعذيب

أكد مختطف سابق في سجون ميليشيا الحوثيين، مقتل العشرات من المختطفين والمخفيين قسرياً تحت عمليات التعذيب الوحشي.

وقال المختطف سابقاً الشيخ جمال المعمري، وهو مختطف افرج عنه في صفقة تبادل أسرى مشلولاً، ان التعذيب الذي تعرض له يعد نموذجاً لما يتعرض له الآلاف من المختطفين والمخفيين قسراً لدى المليشيا الذين يموتون تحت التعذيب وهم ينتظرون نجدة المنظمات الحقوقية وهبة المجتمع الدولي.

وكان المعمري يتحدث في المؤتمر الصحفي الذي نظمته وزارة حقوق الانسان بالتعاون مع وزارة الاعلام ،اليوم الاربعاء، في السفارة اليمنية بالرياض.

وأوضح أنه تعرض خلال ثلاث سنوات من الاختطاف لدى الحوثيين "اشكال وصنوف التعذيب الجسدي والنفسي والاحراق بالنار والثقب بآلة الدريل والصعق الكهربائي والضرب المتواصل بالعصي واعقاب البنادق والالات الحادة والسحل والحرمان من النوم لأيام".

وأشار إلى أن ما لاقاه تسبب في اصابته بحالة الشلل والعجز عن الحركة، وهي المرحلة التي تمثل الحالة الاصعب في حياته، لافتاً الى اسماء عدداً من رفاقه الذين قضوا نحبهم تحت التعذيب في سجون المليشيا.

وناشد المعمري السلطة الشرعية والتحالف العربي والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية الى إنقاذ اكثر من 6000 مختطف ومخفي قسرياً يتعرضون لأبشع صنوف وأساليب التعذيب الجسدي والنفسي في زنازين وسجون مليشيا الحوثي الانقلابية بعضهم تجاوزت فترات سجنهم الثلاث السنوات.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك