محافظ الحديدة: نحن في التحضيرات الأخيرة للهجوم على المدينة

محافظ الحديدة: نحن في التحضيرات الأخيرة للهجوم على المدينة

قال محافظ محافظة الحديدة الحسن علي طاهر، يوم الثلاثاء، إن القوات الحكومية بإسناد من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، في التحضيرات الأخيرة للزحف باتجاه المدينة لتحريرها من الحوثيين.

وأضاف في تصريح نقلته قناة «RT» الروسية إن «العملية العسكرية آتية لا محالة، وذلك بعد استنفاذ كافة السبل السلمية مع الحوثيين».

وقال ان «معاناة المواطنين في الحديدة بسبب نقص المواد الغذائية والبترولية». وأكد أن ذلك بسبب استيلاء الحوثيين على المساعدات الإنسانية، كما أنهم يستخدمون ميناء الحديدة لأغراض عسكرية، «يقومون من خلاله بتهريب الأسلحة وعلى وجه الخصوص الألغام والصواريخ الإيرانية الصنع التي تستهدف دول الجوار».

وحول الجهة التي ستستلم إدارة المدينة بعد استعادة السيطرة عليها، قال طاهر «أنا المحافظ وأمثل رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، فبالتالي أنا من سيستلمها، الإخوة الأشقاء (التحالف العربي) سيكونون لي عونا في ذلك».

من جهة قال مصدر عسكري في القوات اليمنية، إن الهجوم على مدينة «الحديدة»، غربي البلاد، سيجري خلال الساعات المقبلة، بعد أن اتخذت الحكومة اليمنية وقيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية، قرارًا ببدء المعركة.

وأضاف في تصريح نقلته وكالة «الأناضول»، أن عملية الاستعداد والتجهيز لشن الهجوم انتهت، وأن القوات منتظرة لموعد الهجوم الذي من المقرر أن يكون يوم الأربعاء، إذا لم تستجد أي تطورات».

وأشار إلى أن قوات «العمالقة»، وهي أربعة ألوية عسكرية، وقوات «المقاومة التهامية» المساندة لها، بالإضافة إلى القوات السودانية، بدعم جوي من بحرية ومقاتلات التحالف، اتخذت مواقعها للهجوم. وتابع: «الأمور غاية في الدقة والترتيب والجاهزية للهجوم من كل المحاور».



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك