دعوة لترحيل نصف مليون مهاجر في تجمع انتخابي لحزب سويدي

دعوة لترحيل نصف مليون مهاجر في تجمع انتخابي لحزب سويدي

شهد تجمع انتخابي لحزب "البديل من أجل السويد" (AFS)، القومي المتطرف، اليوم الأحد، دعوة لترحيل 500 ألف مهاجر على الأقل من البلاد.

وعقد الحزب تجمعا انتخابيا له في مدية "هالمستاد" جنوبي البلاد، استعدادًا للانتخابات التشريعية المقررة 9 سبتمبر/ أيلول الحالي.

وحضر التجمع المرشح المستقل "جيف آهل" المعروف بسياساته المناهضة للمهاجرين.

وقال "آهل"، في كلمة له بالتجمع، إنه "حان موعد عودة 500 ألف مهاجر في السويد إلى بلادهم".

ودعا مواطني بلاده إلى التصويت لصالح حزب "البديل" في الانتخابات المقبلة، من أجل تحقيق هذا الأمر.

واستخدم أنصار الحزب، خلال التجمع، نداء يشبه نداءات الطيران في المطارات، في إشارة إلى دعمهم للفكرة.

وهتف أنصار الحزب بعبارات: "نداء إلى المغادرين إلى تركيا، وأفغانستان، والعراق، وسوريا، ورومانيا، والصومال، وأوزبكستان، والمغرب، وإريتريا، طائراتكم على وشك الإقلاع، وعلى المهاجرين أن يستقلوا هذه الطائرات ويغادروا السويد بلا رجعة".

وفي السياق نفسه، تظاهر حوالي 150 شخصا ضد تجمع الحزب، مرددين هتافات "لا نريد العنصريين"، وسط إجراءات أمنية اتخذتها الشرطة لمنع وقوع مواجهات بين الطرفين.

وتشير التوقعات إلى أن نسبة أصوات حزب "البديل من أجل السويد"، تتراوح عند 2 بالمئة، في الانتخابات التشريعية المقررة في 9 سبتمبر/أيلول الحالي. -


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك