واشنطن: التحالف في اليمن يتخذ تدابير تجنب المدنيين الخطر

واشنطن: التحالف في اليمن يتخذ تدابير تجنب المدنيين الخطر

 أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب "أكدت" للكونغرس أن السعودية والإمارات تتخذان "تدابير واضحة لتخفيض الخطر" على المدنيين أثناء تدخلهما في اليمن.

وذكر بومبيو في بيان أن "البلدين يتخذان تدابير يمكن إثباتها من أجل تقليص خطر إصابة مدنيين وبنى تحتية مدنية خلال العمليات العسكرية" في اليمن.


ويفرض القانون الأميركي على الإدارة تقديم تقرير يثبت أن السعودية والإمارات تسعى لحل سياسي وسلمي في اليمن وإلى الحد من وقوع ضحايا مدنيين هناك، إذا كانت تنوي الإبقاء من دون تغيير على دعمها اللوجستي للبلدين في تدخلهما العسكري ضد الحوثيين.


وكتب بومبيو في تغريدة على تويتر أن "إنهاء النزاع في اليمن يعد أولوية للأمن القومي" الأميركي، مصيفا أن "الولايات المتحدة ستواصل العمل مع التحالف بقيادة السعودية للحفاظ على دعم المبعوث الدولي مارتن غريفيثس والجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتسهيل التوصل إلى اتفاق سياسي شامل".


وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت قبل أيام أن "لا تغيير في سياسة" الولايات المتحدة العسكرية حيال دعم التحالف بقيادة الرياض في حرب اليمن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك