البنك المركزي ينفي صحة الأخبار المتداولة حول إصداره كميات نقدية جديدة

البنك المركزي ينفي صحة الأخبار المتداولة حول إصداره كميات نقدية جديدة

نفى البنك المركزي اليمني صحة الأخبار المتداولة عن إصداره كميات نقد جديدة، أو أية نية لديه لزيادة العرض النقدي لمواجهة مدفوعاته تحت أي ظرف.

وأوضح إن تلك الأخبار ربما تكون قد بنيت على خلفية استلامه دفعة من أوراق النقد المطبوعة بالخارج والتي سبق وأن صرح بأنه يتم استلامها وفق برنامج زمني حددتها عقود سابقة أبرمتها إدارة البنك المركزي بعد قرار نقل مقره الرئيسي الى عدن، في بدايات العام 2017.

وقال في بيان إنه من المقرر انتهاء تسليم الدفعة الأخيرة في الربع الأول من العام القادم 2019.

وأكد البنك عدم وجود حاجة ملحة لإصدار أية كميات نقد إضافية، نظراً للتحسن الكبير في مستوى التدفقات النقدية الداخلة نتيجة التعافي المنتظم للدورة النقدية في القطاع المصرفي وتسديدات التجار محلياً للاعتمادات المفتوحة عبر بنوكهم بالريال اليمني والمغطاة خارجياً من البنك المركزي عبر الوديعة السعودية.

وأشار إلى إضافة ما تم رفده إلى البنك المركزي مؤخراً من خلال إيداعات الصكوك وشهادات الإيداع التي أصدرها البنك المركزي مؤخراً.

وشدد البنك المركزي على قراره بتكوين احتياطي نقدي بالعملة المحلية يقدر بـخمسمائة مليار ريال يمني، وحرصه على انتهاج سياسة نقدية تهدف الى إصلاح الاختلال في العرض النقدي والحفاظ على استقرار أسعار الصرف.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك