"أمهات المختطفين" تطالب المبعوث الأممي بعدم السماح لأي طرف بعرقلة تنفيذ إتفاق السويد

"أمهات المختطفين" تطالب المبعوث الأممي بعدم السماح لأي طرف بعرقلة تنفيذ إتفاق السويد وقفة لأمهات المختطفين أمام مفوضية حقوق الإنسان

طالبت رابطة أمهات المختطفين اليوم الأحد المبعوث الأممي مارتن غريفيث بعدم السماح لأي طرف بعرقلة تنفيذ إتفاق السويد.


وشددت رابطة أمهات المختطفين في بيان صدر عن وقفة احتجاجية نفذتها صباح اليوم الأحد أمام مبنى المفوضية السامية لحقوق الإنسان على عدم السماح للأطراف بإعاقة ما تم التوصل إليه بشأن إطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً، وحذرت من إخضاع هذا الملف للمساومة والإبتزاز السياسي، "فحريتهم مسوؤلية إنسانية تحملتها الأمم المتحدة، والتزمت بها أمام العالم، كما ضمنتها في إتفاق السويد" حسب ما جاء في البيان.

وأضاف البيان "إن رابطة أمهات المختطفين تراقب سير اتفاق السويد الذي وقعت عليه الأطراف اليمنية الشهر الماضي والذي يقضي بإطلاق سراح جميع أبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً الذين غيبتهم سجون جماعة الحوثي لأكثر من ثلاثة أعوام".

وشدد البيان على أهمية تدعيم تنفيذ الإتفاق وآليته بمشاركة أهالي المختطفين والمخفيين قسراً، ووضع الضمانات اللازمة لإيقاف جريمة اختطاف المواطنين.

وأكد البيان أنه وبرغم توقيع الإتفاق إلا أن آلة الإختطاف والإخفاء القسري لم تتوقف بحق المواطنين، مشيرة الى أن عدم إعتراف جماعة الحوثي المسلحة بالعشرات منهم يعتبر تهديد حقيقي لتنفيذ إتفاق السويد.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك